سياسي افغاني : الثورة الاسلامية جعلت خطاب المقاومة عالميا

كابول / 12 شباط / فبراير/ ارنا – وصف السياسي واستاذ العلاقات الدولية الافغاني "عبد اللطيف نظري" الثورة الاسلامية الايرانية بأنها اعظم حدث شهده القرن العشرين وقال : ان الثورة جاءت بخطاب المقاومة وجعلته عالميا .

وقال السياسي واستاذ العلاقات الدولية الافغاني "عبد اللطيف نظري" لمراسل ارنا ان الثورة الاسلامية وباعتراف الجميع من الصديق والعدو هي اعظم حدث في القرن العشرين وان ما ميزها عن الثورات الاخرى امثال الثورة الفرنسية والروسية هي طابعها الديني والايديولوجي.

واضاف نظري : شهد العالم هذا العام الاحتفال بالذكرى الحادية والاربعين لانتصار الثورة ولكن كان مميزا هذا العام حيث صادف مع اربعينية استشهاد الفريق قاسم سليماني.

واشار السياسي الافغاني الى سر خلود الفريق سليماني واصرار الشعب الايراني على الاستمرار في طريقه قائلا: ان الفريق سليماني لم يكن قائدا عسكريا فحسب لمقارنته مع ارنستو جيفارا باعتباره رمزا للنضال ضد امريكا بل كان سياسيا مبدعا جعل خطاب المقاومة عالميا بمحورية الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف: الفريق سليماني جعل المقاومة تمتد من سوريا الى اليمن ومن العراق الى افغانستان وقلب معادلات الاعداء وجعلهم في حيرة من امرهم وافشل مخططاتهم في هذه البلدان.

واكد نظري ان الثورة الاسلامية الايرانية هي اعظم حدث شهده القرن العشرين وانها جعلت خطاب المقاومة عالميا.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =