شركات اجنبية في مطار بغداد قد تكون متورطة بأغتيال الشهيدين القائدين سليماني والمهندس

بغداد/13شباط/فبراير/ارنا-أكد النائب عن تحالف الفتح في البرلمان العراقي محمد كريم ، الأربعاء، أن نتائج التحقيق باغتيال القائدين الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس ستعلن قبل تشكيل حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.

وقال كريم في تصريح صحفي، ان "الشركات الأجنبية العاملة في مطار بغداد قد تكون متورطة في إعطاء معلومات أمنية للقوات الأمريكية عن تحركات المهندس وسليماني كونها تمتلك المعلومات عن مسارات النقل والشخصيات التي تدخل البلاد".

واضاف، ان "جهازي الأمن الوطني والمخابرات العراقية يعملون على جمع المعلومات الكافية عن الحادثة كون الأمر متعلقا بسيادة العراق".

وأشار كريم الى ان "نتائج التحقيق قد تطيح ببعض الشركات الأجنبية العاملة في مطار بغداد أو الموظفين الأجانب أو القيادات الأمنية"، مؤكدا ان "نتائج التحقيق باغتيال المهندس وسليماني ستظهر قبل تشكيل حكومة علاوي".

ولفت الى ان "عملية الاغتيال وفق المعطيات الأولى نفذت من خارج العراق وليست من داخله عبر رصد تحركات سليماني قبل دخوله الأراضي العراقية".

وكان القائدان الشهيدان الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس قد استشهدا فجر الجمعة 3 كانون الثاني/يناير 2020 في هجوم جوي أميركي غادر استهدف سيارتهما قرب مطار بغداد الدولي، الامر الذي اعتبرته بغداد خرقا للسيادة العراقية، وردت عليه ايران بقصف صاروخي بالستي عنيف لقاعدة عين الاسد في محافظة الانبار العراقية التي تعد مركز تواجد القوات الامريكية في العراق، والحق القصف دمارا كبيرا في القاعدة المذكورة وادى الى اصابة اكثر من 100 جندي امريكي.

وشيعت الشهيدين سليماني والمهندس حشود مليونية غير مسبوقة في التاريخ وذلك لسجلهما الحافل بالجهاد في سبيل الله ومقارعة الارهاب وتحقيق الانتصارات المتتالية وهزيمته في عدة جبهات وكان آخرها الحاق الهزيمة بتنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =