سفير ايران في صربيا: المنطقة بحاجة الى الحوار الاقليمي الشامل

بلغراد / 14 شباط / فبراير /ارنا- اكد السفير الايراني في صربيا رشيد حسن بور بان المنطقة اليوم بحاجة الى الحوار الاقليمي الشامل اكثر من اي وقت مضى.

جاء ذلك في تصريح للسفير حسبن بور خلال مراسم اقيمت لمناسبة الذكرى الـ 41 لانتصار الثورة الاسلامية في ايران بحضور العديد من الشخصيات الصربية والدبلوماسيين الاجانب ومسؤولي الشركات التجارية والصحفيين والشخصيات الثقافية والجامعية وسائر المواطنين المحبين لايران وحشد من الايرانيين المقيمين.

وقال السفير الايراني، ان احدى اهم المشاكل التي تعاني منها المنطقة المحيطة بنا، هي الاستنباطات الخاطئة وسوء حسابات دول اقليمية ومن خارج المنطقة ، حيث اثرت وتؤثر تداعيات هذه المسالة بعمق على المعادلات الاقليمية وهو ما يمكن مشاهدة امثلة له في الكثير من التطورات الاخيرة في منطقة الشرق الاوسط، في الوقت الذي تسعى فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية لاطلاق نداء السلام والاستقرار بمقترحات مثل مشروع "هرمز" للسلام.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمكنت خلال العقود الاربعة الماضية عبر الاستفادة من التكنولوجيا الوطنية ان تتحول الى احدى الدول العلمية والصناعية المتطورة في مجالات التكنولوجيا الحديثة كالجينات والنانوتكنولوجيا والصناعات الدفاعية والجوفضائية والطاقة النووية والطب وتكنولوجيا المعلومات "آي تي".

وحول العلاقات الثنائية بين البلدين، لفت الى الزيارة التي قام بها رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني الى بلغراد قبل اشهر لاجراء محادثات ثنائية والمشاركة في مؤتمر البرلمانات الدولي الـ 141 ، معربا عن امله باجراء زيارات من قبل مسؤولي الجانبين للمزيد من تطوير العلاقات بينهما.

وحضر المراسم وزير العمل الصربي وعدد من مساعدي وزارات اخرى ونواب من البرلمان الصربي ومندوبون عن مختلف الدول من اسيا والشرق الاوسط واوروبا وافريقيا واميركا اللاتينية ومندوبون عن القطاعات العامة والخاصة واساتدة وطلبة جامعات وناشطون اقتصاديون وفي المجالت العلمية.

انتهى ** 2342   

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =