موسوي: عودة الشركات التي تترك السوق الايرانية استجابة لاميركا ستكون صعبة جدا

طهران / 14 شباط /فبراير /ارنا- اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان الشركات الاجنبية التي تترك السوق الايرانية استجابة لغطرسة اميركا ستكون عودتها صعبة جدا.

وفي تغريدة له في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب موسوي: ان الايرانيين لا ينسون اصدقاء الايام الصعبة ولكن على الشركات الاجنبية التي غادرت السوق الايرانية خلال الاعوام والاشهر الاخيرة استجابة لغطرسة اميركا ان تعلم بان العودة لهذه السوق ستكون صعبة جدا.

واضاف: ان قانون التجارة يقول بان الاحتفاظ بالسوق اصعب من الدخول اليه.

يذكر انه اثر انهاء شركتي "ال جي" و"سامسونغ" الكوريتين الجنوبيتين تعاونهما مع الشركات الايرانية بسبب الحظر الاميركي، يتم في الوقت الحاضر ازالة اللوحات الاعلانية لهاتين الشركتين من شوارع وساحات المدن والمتاجر وبامكان الزبائن شراء منتوجات "سام" و"جي بلاس" بدلا عنها.

وقال رئيس هيئة ادارة اتحاد الاجهزة البصرية والصوتية الايرانية علي رضا موسوي مجد في تصريح ادلى به لوكالة "ارنا" ان ازالة اللوحات الاعلانية لشركة "سامسونغ" من المتاجر قد بدات منذ فترة وستدخل اولى المنتوجات البديلة عن "سامسونغ" بماركة "سام" الى السوق خلال الاسابيع القادمة.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
9 + 8 =