١٥‏/٠٢‏/٢٠٢٠ ٣:١٦ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83675331
٠ Persons

سمات

أكاديمي روسي: ترامب يسعى للتضحية بالشعب الفلسطيني

موسكو/ 15 شباط/ فبراير/ ارنا - صرح رئيس مقعد المنظمات الدولية والعمليات السياسية العالمية في جامعة موسكو الحكومية، بأن الضغط الأمريكي على فلسطين لقبول صفقة القرن، قد أضر بالصورة الدولية لواشنطن، وأن الجميع يعلم أن ترامب يسعى للتضحية بالشعب الفلسطيني لتخفيف الضغط السياسي داخل الولايات المتحدة.

وأضاف "أندريه سيدوروف" ، متحدثا إلى مراسل ارنا اليوم السبت، إن الولايات المتحدة فرضت الخطة على فلسطين، وأن ترامب كان يتوقع تنفيذ الصفقة من خلال ممارسة الضغوط والغطرسة والتطميع.

وصرح الأستاذ بجامعة روسيا، أن المجتمع الدولي لم يدعم صفقة القرن: لقد فشلت جميع الجهود الأمريكية في مجلس الأمن الدولي لدعم هذه الصفقة.

وقال سيدوروف: نظرا للضغوط الأمريكية ، فقد أدرك الجانب الفلسطيني أن واشنطن لا تفكر إلا في تأمين المصالح الإسرائيلية وقد اقترحت صفقة القرن في هذا السياق.

وقال رئيس مقعد المنظمات الدولية والعمليات السياسية العالمية بجامعة موسكو الحكومية، إن صفقة القرن هي خطة معيبة عارضها تماما الطرف الاخر من النزاع اي (الفلسطينيين) ، وبالتالي فان هذه الصفقة لاتمتلك الفرصة بالنجاح والتنفيذ ، وأن ترامب يعلم بهذه الحقيقة .

واضاف سيدوروف، أن ترامب أقترح هذه الصفقة للحصول على دعم من اللوبي اليهودي في موضوع استجوابه والانتخابات الرئاسية.

يعتقد سيدوروف أن فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر سيعتمد على دعم اللوبي اليهودي.

وصرح انه ولهذا السبب، وحتى ذلك الحين، ستواصل الحكومة الأمريكية الأعمال المعادية للفلسطينيين.

ويعتقد الأستاذ في جامعة روسيا، أنه بالنظر إلى معارضة العديد من الدول العربية والإسلامية لصفقة القرن، فمن غير المرجح أن تتمكن الولايات المتحدة من تفيذ الخطة.

وأشار سيدوروف إلى أنه وبهذه المواقف ومعارضة دول الشرق الأوسط لخطة القرن، فإن موقف واشنطن في المنطقة سوف يضعف ، مما يؤدي إلى انخفاض الوجود الأمريكي في المنطقة وتراجعها امام جبهة المقاومة بقيادة إيران.

يذكر ان "صفقة القرن" التي اعلن عنها الرئيس الامريكي دونالد ترامب بمعية رئيس الوزراء الصهيوني، قد واجهت سخطا ورفضا شديدين من قبل الشخصيات والاحزاب والحركات السياسية العربية والاسلامية واعلنت عن رفضها القاطع لهذه الصفقة المهينة للعرب والمسلمين والتي تصادر حق الشعب الفلسطيني وتهب القدس الشريف الى الكيان الصهيوني الغاصب.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
2 + 4 =