الشهيدان سليماني والمهندس كانا من قادة مكافحة الارهاب فلماذا اغتالتهما اميركا؟

بغداد/16شباط/فبراير/ارنا-أكد سفير الجمهورية الاسلامية الإيرانية في العراق ايرج مسجدي، السبت، ان الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس كانا من قادة مكافحة الإرهاب، متسائلا عن السبب الذي دفع امريكا لاغتالتهما.

وقال مسجدي في كلمة القاها خلال الحفل التأبيني الذي اقيم في جامع براثا ببغداد، بمناسبة أربعينية القادة الشهداء، ان "الشهيدين سليماني والمهندس قتلا بعملية إرهابية على أرض العراق".

وأضاف، ان "الشهيدين كانا من قادة مكافحة الإرهاب"متسائلا "فلماذا اغتالتهما أميركا؟".

وشدد على ان "عملية اغتيال الشهيدين تعد خرقا دوليا".

وأشار الى ان "الحشد الشعبي قدم الالاف من الشهداء دفاعا عن العراق والشهيد أبو مهدي المهندس كان قائدا لمقاتلي الحشد الشعبي فلماذا تعرض للاغتيال؟"

ولفت الى ان "الشهيد ابو مهدي المهندس كان بطلا وطنيا واسلاميا كبيرا".

وكان القائد الحاج قاسم سليماني والقائد الحاج ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما استشهدوا بقصف جوي أمريكي غادر استهدفت عجلتهم على طريق مطار بغداد الدولي في 3 كانون الثاني/فبراير 2020 ، وتم تشييعهم من قبل عشرات الملايين من ابناء الشعبين الايراني والعراقي في كلا البلدين .

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =