جرح رحيل القادة الشهداء لا يندمل الا بالمضي على نفس الطريق

بغداد/16شباط/فبراير/ارنا-أكد القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي الشيخ جلال الدين الصغير، السبت، أن شهادة قادة النصر الحاج قاسم سليماني والحاج ابو مهدي المهندس ستكون نورا نهتدي به الى طريق العزة والكرامة.

وقال الشيخ جلال الدين الصغير في كلمة القاها خلال الحفل التأبيني الذي اقيم في جامع براثا ببغداد وحضره سفير الجمهورية الاسلامية في العراق ايرج مسجدي، بمناسبة أربعينية القادة الشهداء، إن "جرح رحيل القادة الشهداء لا يندمل الا بالمضي على نفس الطريق ونكون عند نفس الأمانة".

وأضاف، ان "أقصى غاية سعادة القادة كانت في نيل الشهادة وهذا ما سمعتوه منهما"، مشددا على "أننا أمة لا نستكين ولا نعرف ذلة وحياتنا لا تنتهي الا بالعزة والكرامة".

وكشف الشيخ جلال الدين الصغير عن أن "الشهيد سليماني كان أبرز المتبرعين لاعمار جامع براثا"، مشيرا الى ان "ذلك كان سرا رفض الشهيد أن ابوح به لأحد".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 10 =