لاريجاني يلتقي بنظيره السوري ويزور مرقد السيدة زينب (س) في دمشق

طهران / 16 شباط / فبراير / ارنا – توجه رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" اليوم الاحد بعد وصوله الى العاصمة السورية، الى مرقد السيدة زينب الكبرى (سلام الله عليها) في ريف دمشق، وكان في استقباله بمطار دمشق الدولي نظيره السوري "حمودة صباغ".

وفي تصريح للصحفيين على هامش هذا اللقاء، اكد لاريجاني أن سوريا دولة شقيقة ومهمة في محور المقاومة؛ منوها بأهمية العلاقات الثنائية بين البلدين.
واضاف : نحن لدينا مشاورات مهمة حول قضايا تهم السوريين بحسب الظروف والمستجدات وتطوير العلاقات الثنائية.
بدوره، اكد رئيس مجلس الشعب السوري أن سوريا والجمهورية الإسلامية الإيرانية تجمعهما روابط متينة أبرزها محاربة الإرهاب التكفيري والتآمر والحصار الذي يتعرض له البلدان؛ مردفاً أن الانتصارات التي تتحقق يومياً على الأرض دليل واضح على حتمية انتصار الإرادة الصلبة في مواجهة كل هذه المشاريع التآمرية؛ بحسب وكالة "سانا" السورية للانباء.
وكان لاريجاني صرح للصحفيين في طهران قبيل توجهه إلى دمشق، أن التطورات الراهنة في المنطقة تتطلب مشاورات وثيقة بين الدول ومنها سوريا وأن زيارته ذات طابع برلماني من جهة وتشمل محادثات مختلفة حول القضايا المهمة في المنطقة.
وحضر مراسم الاستقبال اليوم  في دمشق، السفير السوري لدى ايران عدنان محمود، والسفير الإيراني بدمشق جواد ترك آبادي.
انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha