التأكيد على مقاضاة القتلة ومرتكبي جريمة اغتيال الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس

طهران/ 17 شباط/ فبراير/ ارنا - أكد النائب العام للجمهورية الإسلامية الإيرانية ونائب المدعي العام في العراق، على التعاون والتنسيق وتشكيل لجنة قضائية خاصة مشتركة لمتابعة ملف استشهاد القائد سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما على الصعيدين الإقليمي والدولي.

واجتمع حجة الإسلام منتظري، المدعي العام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونائب المدعي العام ووكيل وزارة العدل العراقية " ضاري جابر فرهود"، اليوم (الاثنين) في طهران لمناقشة ملف استشهاد سليماني.

وأثناء اللقاء، أعلن نائب المدعي العام العراقي، تشكيل ملف في مكتب المدعي العام العراقي لمقاضاة القتلة ومرتكبي اغتيال الشهيد قاسم سليماني وابومهدي المهندس ورفاقهما وقال: أن دم هؤلاء الشهداء الأعزاء سيوحد الشعبين الإيراني والعراقي.

وخلال الاجتماع ، صرح المدعي العام الإيراني، بأن هناك الكثير من المشتركات بين إيران والعراق من الماضي وحتى الان ، وقال أن إيران والعراق لديهما أيضا أعداء مشتركين، كالاستكبار العالمي والصهيونية.

وأضاف حجة الإسلام منتظري: إن جرائم الولايات المتحدة في العراق بايجاد داعش بات أمرا واضحا لا يحتاج إلى أي دليل، موضحا ان إيران تعاونت مع العراق في الدفاع عن الشعب العراقي ومراقد أهل البيت (ع).

واستشهد القائد الحاج قاسم سليماني والقائد الحاج ابو مهدي المهندس وعدد من رفاقهما، بقصف جوي أمريكي غادر استهدف عجلتهم على طريق مطار بغداد الدولي في 3 كانون الثاني/يناير  2020 ، وتم تشييعهم من قبل عشرات الملايين من ابناء الشعبين الايراني والعراقي في كلا البلدين .

انتهى**2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 12 =