لاريجاني: اميركا لجات الى اغتيال سليماني بعد فشلها في تحقيق اهدافها باساليب اخرى

بيروت / 17 شباط / فبراير /ارنا- اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان اميركا لجات الى عملية الاغتيال الجبانة للقائد الشهيد قاسم سليماني بعد فشلها في تحقيق اهدافها باساليب اخرى.

وخلال مؤتمره الصحفي الذي عقده في السفارة الايرانية ببيروت الاثنين، قال لاريجاني في الرد على سؤال حول اتهام اميركا لايران بالضلوع في الاحتجاجات في العراق ولبنان: ان الاميركيين اصيبوا بالدوار السياسي، اذ ان لشعبي هذين البلدين مشاكل ومطالب لا علاقة لها بايران.

واضاف، اننا نتفهم غضب واستياء اميركا لان البرلمان العراقي صادق على قرار يلزم بخروج القوات الاميركية من العراق، ولبنان كذلك تصرف بكثير من الحكمة في مسالة الاحتجاجات.

وقال، ان العراق حكومة وشعبا لا يريد ان تكون لاميركا قواعد في العراق وتغتال ضيوفه ومن البديهي ان يحتج الشعب واي بلد وشعب يمتلك الحمية الوطنية يبدي رد الفعل تجاه تصرفات اميركا هذه.

ودعا لاريجاني الاميركيين لتغيير افكارهم وكلامهم وسلوكياتهم الآمرة واللامنطقية اذ ان شعوب المنطقة ليست عبيدا لاميركا وقال، يبدو انها (اميركا) قد بلغت نهاية المطاف بلجوئها الى ارتكاب الاعمال الارهابية.

واضاف، ان عملية اغتيال قائد قوات "القدس" الفريق قاسم سليماني كشفت عن ضعف وهوان اميركا قبل ان تكون مؤشرا على قوتها، واظهرت بان الانيركيين لجاوا على الاغتيال الذي يعد عملا قذرا بعد ان فشلوا في تحقيق اهدافهم باساليب اخرى.

واعتبر ارتكاب عملية الاغتيال ليس عملا صعبا واضاف، ان هذه العملية التي قام بها الاميركيون لم يجنوا من ورائها شيئا بل على العكس من ذلك ادت الى غضب وردود الفعل من شعوب المنطقة في ادانة هذه العملية الارهابية وجعلتنا اكثر عزما وتصميما على مواصلة اهدافنا.

انتهى ** 2342  

تعليقك

You are replying to: .
5 + 6 =