برلماني عراقي: العراق هو سيد نفسه ولا حاجة للوجود الأجنبي فيه

بغداد/18شباط/فبراير/ارنا-أكد النائب عن كتلة صادقون في البرلمان العراقي محمد البلداوي، الاثنين، إن المجازر المروعة ودعم الإرهاب الذي قام به الامريكان في العراق هي اسباب كافية لطردهم من أراضيه.

وقال البلداوي في حديث صحفي، ان "ما قامت به الولايات المتحدة الأمريكية من مجازر بحق ابنائنا والدعم المستمر للإرهاب المتمثل بالقاعدة وثم داعش الارهابي هي اسباب كافية لإخراج القوات الامريكية من العراق".

وأضاف أن"الشعب العراقي عبر عن ارادته الرافضة والموحدة لوجود الامريكي وافشال مخططاته التخريبية بالبلاد كون ان العراق هو سيد نفسه ولا حاجة للوجود الأجنبي فيه".

وكان الرلمان العراقي قد صوت في جلسة استثانية في 5 كانون الثاني/فبراير 2020، وبعد قيام القوات الامريكية باغتيال الفريق قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الايراني والحاج ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي وعدد من رفاقهم، باعتداء جوي غادر في محيط مطار بغداد الدولي، على قرار تضمن اخراج القوات الامريكية من البلاد، وأيضا مطالبة الحكومة العراقية بالعمل على إنهاء تواجد أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية، ومنعها من استخدام الأراضي والمياه والأجواء العراقية لأي سبب كان.

كما شمل نص القرار الطلب من وزير الخارجية العراقية التوجه وبنحو عاجل إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وتقديم الشكوى ضد الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب ارتكابها انتهاكات وخروقات خطيرة لسيادة وأمن العراق.

فيما طالب رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي حينها والذي حضر الجلسة الاستثنائية من البرلمان العراقي اتخاذ قرار بشأن وجود القوات الأمريكية بالبلاد، وأكد خلال الجلسة على ان القوات الامريكية قامت بـ"تجاوزات متكررة" عبر "قرارات انفرادية تجريمية"، وان الطائرات المسيرة الأميركية والمروحيات تجوب سماء بغداد دون إذن رسمي.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =