لاريجاني ونخالة يستعرضان المخاطر المترتبة على صفقة القرن

بيروت / 18 شباط /فبراير /ارنا- التقى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي،زياد نخالة، رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، الاثنين، في العاصمة اللبنانية بيروت.

واستعرض الطرفان المخاطر المترتبة على صفقة القرن، وما سيتمخض عنها من إنهاء للحق الفلسطيني في فلسطين، وخاصة فيما تبقى من أراضي الضفة الغربية، والمخاطر المترتبة التي ستلحق بالأمتين العربية والإسلامية.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإيراني لاريجاني، على أهمية وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة الصفقة.

وشدد لاريجاني على موقف إيران الداعم والمؤيد للشعب الفلسطيني ومقاومته.

من جانبه أكد نخالة، على إصرار الشعب الفلسطيني على إفشال الصفقة الصهيوأمريكية، وكل ما يترتب عليها بكل الوسائل المتاحة، مهما كانت التضحيات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =