الاحتلال يغلق أشهر مخابز القدس بسبب توزيع الكعك على مصلي الفجر

القدس المحتلة - 19 شباط/فبراير- أغلقت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، مخبز "أبو اسنينة" في باب حطة في القدس المحتلة، وهو أحد أشهر مخابز القدس القديمة، واعتقلت صاحبه ناصر أبو سنينة.

وتذرعت سلطات الاحتلال أن المخبز غير مرخص من الصحة "الصهيونية".

وتوجه سلطات الاحتلال لصاحب المخبز ناصر أبو سنينة تهمة توزيع الكعك على المصلين خلال جمعة الفجر العظيم بالمسجد الأقصى.

وقضت بلدية الاحتلال في القدس، يوم الأحد (10-2)، بإغلاق مخبز أبو سنينة في حال لم يقم صاحبه بتوفير جميع الشروط المفروضة عليه خلال أسبوع.

وقال ناصر أبو سنينة إن طواقم من بلدية الاحتلال سلّمته قراراً في العاشر من الشهر الجاري بإغلاق المحل في حال لم يقم بتوفير جميع الشروط المطلوب الالتزام بها في المخبز، مؤكدا بأنها “شروط تعجيزية”.

وأضاف أن بلدية الاحتلال أمهلته مدّة أسبوع فقط ليقوم بالتنفيذ، وإلّا سيتم إغلاق المخبز بشكل كامل، مشيرا إلى أن طواقم البلدية ادّعوا بأنه وزّع الكعك في المسجد الأقصى خلال فجر الجمعة ضمن حملة “الفجر العظيم”.

وأوضح أن المخبز يعمل منذ أكثر من ستين عاماً، وتعرّض لسلسلة من حملات التنكيل والتفتيش والاقتحام من قبل طواقم الاحتلال، لكنّ هذه الأولى التي يتم فيها إغلاق المخبز بشكل مباشر.

انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =