مسؤول اممي :  ايران قدمت خدمات مخلصة لمكافحة داعش الارهابي

بغداد/19شباط/فبراير- قال "كريم أسعد أحمد خان"، المستشار الخاص ورئيس "فريق التحقيق التابع للأمم المتحدة لتعزيز المساءلة عن الجرائم المرتكبة من جانب داعش" (يونيتاد)، قال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت مساعدات كثيرة للعراق في مواجهة تنظيم داعش الارهابي؛ مضيفا ان هذه الخدمات التي تستدعي الاشادة لم تنفع ايران فحسب وانما المنطقة برمتها استفادت منها.

واضاف "كريم أسعد" اليوم الاربعاء خلال لقائه السفير الايراني لدى العراق "ايرج مسجدي، ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية العراق باعتبارهما البلدين الرئيسيين للشيعية تعرضا الى استهداف جماعة داعش الارهابية؛ داعيا الى الكشف عن المخططين والمنفذين للجرائم الارهابية ومطاردتهم قضائيا.

وتابع هذا المسؤول الاممي، "ان موظفينا بالتعاون مع الموسسات القانونية المعنية في العراق يعكفون حاليا على جمع الوثائق والادلة المتعلقة بالجرائم التي ارتكبتها جماعة داعش الارهابية في هذا البلاد".

واعرب كريم اسعد عن رغبته في زيارة ايران واجراء لقاءات مع المسؤولين الايرانيين والاستفادة من خبرات طهران في مجال مكافحة الارهاب ومواجهة جماعة داعش؛ قائلا : ان احد الشخصيات التي حرصتُ على اللقاء معه كان الفريق سليماني؛ ومعربا عن اسفه لفقدان هذه الشخصية.

الى ذلك، قدم السفير مسجدي خلال هذا اللقاء شرحا حول مكانة المرجعية الدينية في العراق ولاسيما آيه الله السيد علي السيسيتاني، ودورها في تقديم الدعم المعنوي والفكري للمتطوعين في سياق مكافحة داعش؛ معتبرا نتائج هذا الامر بانها لم تقتصر على الجانب النظري بل امتدت الى ساحات النضال والكفاح ضد الارهابيين وتشكيل الحشد الشعبي في العراق انطلاقا من اسس المرجعية الدينية.

كما ندد السفير الايراني في بغداد بالجريمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة في اغتيال القائدين الفريق قاسم سليماني وابومهدي المهندس؛ موكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتطلع الى استمرار السلام والامن وان التوجهات الاميركية في سياقها الحالي لن تودي الا الى تشديد الازمة وانعدام الامن.

انتهی**2018/ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =