نوري المالكي ووفد اقليم كردستان العراق يؤكدان على تشكيل حكومة انتقالية تمثل جميع العراقيين

بغداد/20 شباط/فبراير/ارنا-بحث رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بمكتبه في بغداد، مساء الاربعاء، مع وفد القوى السياسية لإقليم كردستان العراق برئاسة هوشيار زيباري تعزيز افاق التعاون بين الاطراف السياسية العراقية وضرورة تجاوز حالة الانسداد السياسي الذي تمر به البلاد.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي للمالكي تلقت وكالة "ارنا" نسخة منه، انه "جرى خلال اللقاء بحث تطورات الاوضاع السياسية في عموم البلاد وسبل تعزيز افاق التعاون بين أطراف العملية السياسية، كما تم مناقشة مجريات تشكيل الحكومة الانتقالية برئاسة محمد توفيق علاوي".

واكد الجانبان على "ضرورة الحفاظ على مبدأ التوافق السياسي وتحقيق المزيد من الانسجام في إدارة المرحلة الانتقالية تمهيداً لأوضاع سياسية واجتماعية أكثر استقراراً".

وعبر المجتمعون عن "أملهم في تشكيل حكومة انتقالية تمثل جميع العراقيين وتساهم في تجاوز حالة الانسداد السياسي من أجل ان تكون الحكومة متماسكة وقادرة على تحقيق الخدمات وتلبي طموح الشعب العراقي".

وتاتي هذه الزيارة لوفد اقليم كردستان العراق الى بغداد في اطار التحرك السياسي  الذي يشهده العراق عشية اعلان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي عن حكومته وعرضها على البرلمان العراقي لنيل الثقة.

وكان رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي اعلن، الأربعاء، عن اختيار تشكيلة وزارية "مستقلة"، داعيا البرلمان العراقي الى عقد جلسة استثنائية الاثنين المقبل لتقديم تشكيلته الوزارية، فيما أكد على انه سيتم عرض البرنامج الحكومي على الشعب بشكل كامل.

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
7 + 5 =