مسؤول طبي ايراني: لا اصابات جديدة بفيروس كورونا سوى الحالتين اللتين سجلتا في مدينة قم

طهران / 20 شباط / فبراير /ارنا- اكد مدير مركز ادارة الامراض السارية في وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني محمد مهدي غويا بانه لا اصابات جديدة بفيروس كورونا سوى الحالتين اللتين سجلا في مدينة قم وادت الى وفاة المصابين به.

وقال غويا في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" الاربعاء في مدينة قم، ان الحالات المشتبه لها بالاصابة تختلف عن الحالات المؤكدة، ولغاية الان هنالك فقط الحالتان التي اُعلِن عنهما فيما سائر الحالات المشتبه بها لا يمكن القول بانها اصابات بالفيروس ولا يمكن ابداء الراي بها لحين اكتمال نتائج الفحوص المختبرية.

واضاف، ان نتائج هذه الفحوص للحالات المشتبه بها ستتبين الخميس.

واوضح بان الشخصين اللذين توفيا في مدينة قم بسبب الاصابة بفيروس كورونا كانا قد راجعا المستشفى قبل يومين وخضعا للفحوص المختبربة اللازمة، ولم يكونا قد سافرا للخارج اطلاقا.

وفي وقت سابق من يوم الاربعاء اعلن مدير مركز العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة كيانوش جهانبور بان الفحوص المختبرية الاولية قد اثبتت اصابتهما بفيروس كورونا.

من جانبه قال مستشار وزير الصحة علي رضا وهاب زادة ان الشخصين الذين ثبتت اصابتهما بالفيروس قد توفيا اليوم وكانا كبيرين في السن علما بان احدهما كان احد جرحى الاسلحة الكيمياوية (خلال الحرب التي فرضها النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الفترة 1980-1988).

يذكر ان فيروس كورونا ادى لغاية الان الى وفاة اكثر من 2000 شخص غالبيتهم الساحقة في الصين، وكان المرض قد بدا بالانتشار من مدينة ووهان الصينية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 3 =