مسؤول من البوسنة والهرسك: ندعم توسيع العلاقات مع إيران

بلغراد/ 20 شباط/ فبراير/ ارنا ـ قال وزير النقل والاتصالات الجديد في البوسنة والهرسك في اجتماع مع سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في البوسنة : ندعم توسيع العلاقات بين طهران وسراييفو.

و خلال لقائه مع "محمود حيدري" اليوم الخميس، أكد " وفين متروفيتش" موقع إيران الجغرافي الهام، والقدرات الاقتصادية والطاقات التجارية الايرانية، مؤكدا على ضرورة توسيع التعاون التجاري بين البلدين، وأعلن دعمه لتعزيز العلاقات بين إيران والبوسنة والهرسك.

بدوره هنأ سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في سراييفو، السيد متروفيتش على تعيينه وزيراً جديداً للمواصلات والاتصالات في البوسنة والهرسك وتمنى له النجاح في خدمة شعب البوسنة والهرسك.

كما اشار السفير حيدري الى الوضع الجيوسياسي لبلادنا وقال: إيران تتمتع بوصول جيد إلى أسواق الدول المجاورة في الشرق الأوسط وآسيا الوسطى والخليج الفارسي ، ويمكن لرجال الأعمال البوسنيين استخدامها لإرسال بضائعهم إلى المنطقة.

وبالإشارة إلى الاتفاقية الموقعة بين البلدين في مجال النقل البري، أكد الطرفان على الحاجة إلى تنفيذ وتنقيح الاتفاقية إذا لزم الأمر.

أعلنت البوسنة والهرسك استقلالها عن يوغوسلافيا السابقة في الأول من مارس 1992 واعترفت الأمم المتحدة بذلك كدولة مستقلة في ذلك العام.

يبلغ عدد سكان جمهورية البوسنة والهرسك حوالي 4 ملايين نسمة، 48٪ منهم من البوسنة وفي الغالب من المسلمين، و37٪ من الصرب غالبيتهم من الأرثوذكس ، و14٪  من الكروات وغالبيتهم من الكاثوليك ، والباقي مجموعات عرقية اخرى.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha