مباحثات ايرانية - روسية بشان اخر المستجدات في سوريا واليمن

موسكو/22شباط/فبراير/ارنا- ناقش السفير الايراني لدى روسيا "كاظم جلالي" ومساعد وزير الخارجية الروسي "سيرغي فرشينين" خلال لقائهما بموسكو اليوم، القضايا الاقليمية بما فيها اخر المستجدات في سوريا واليمن.

واكد الجانبان خلال هذا اللقاء على ضرورة استمرار المشاورات والتعاون بين طهران وموسكو حيال القضايا الاقليمية؛ كما دعيا الى استمرار التواصل واللقاءات الثنائية في هذا المجال.

والتقى السفير الايراني في موسكو، ايضا، المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الروسية للشؤون الخارجية "ايجور براتشيكوف" واستعرض الجانبان سبل التعاون الثنائي وايضا الدول المطلة على بحر قزوين.

واكد جلالي خلال هذا اللقاء على ارادة ايران الجادة لتوطيد العلاقات في مختلف المجالات مع روسيا؛ واصفا تعاون البلدين بشان منطقة بحر قزوين بالايجابي.

واضاف السفير الايراني، انه بشان الشوون المتعلقة ببحر قزوين فان الدول المطلة تعقد اجتماعات منظمة في اطار ورش العمل وبما يشمل مختلف المجالات، منها النقل والملاحة البحرية والثروة السمكية وحماية البيئة وامن الملاحية البحرية؛ مشيرا الى تنامي التعاون بين هذه الدول.

من جانبه، نوه براتشيكوف خلال هذا اللقاء الى التواصل المستمر على مستوى رئيسي الجمهورية الايراني والروسي و وزيري خارجية البلدين لتعزيز التعاون في مجال بحر قزوين وصياغة النظام القانوني المتعلق بهذه المنطقة؛ وقال : ان ايران وروسيا لديهما مواقف مماثلة.

واضاف المسؤول بوزارة الخارجية الروسية، ان فرص التعاون بين الدول المطلة على بحر قزوين ستتعزز بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين هذه الدول.

وفي سياق متصل التقى السفير الايراني لدى موسكو مع ممثل روسيا في منظمة شنغهاي للتعاون "بختیار حکیم اف" وبحث الجانبان خلال هذا اللقاء بشان تعاون ايران بصفتها عضوا مراقبا في هذه المنظمة مع اعضاءها في شتي المجالات بما فيها مكافحة الارهاب والتطرف والتوجهات الاحادية فضلا عن التعاون الاقتصادي وامن المعلومات على الصعيد الدولي.

واكد الجانبان خلال هذا اللقاء على وجود فرص مختلفة لحضور ايران في منظمة شنغهاي للتعاون بصورة اكثر نشاطا.

وشدد حكيم اف خلال هذا اللقاء على موقف روسيا في دعم عضوية ايران التامة لدى هذه المنظمة.

وبحث الطرفان ايضا التعاون بين ايران وروسيا نظرا الى تولي موسكو رئاسة هذه المنظمة حاليا.

و ورد في هذا التقرير ايضا، تصريحات المتحدثه باسم الخارجية الروسية "ماريا زاخاروفا" التي اكدت خلال لقائها السفير الايراني في موسكو، ضرورة اتخاذ ايران وروسيا تدابير مشتركة في مواجهة تهديدات وسائل الاعلام المناوئة والاخبار والتقارير المزورة التي يتم بثها ضد البلدين مشيرة الى اهمية تعزيز التواصل والتعامل الاعلامي بين الجانبين لتقديم الحقائق المتعلقة بالعلاقات والتطورات.

ومن جانبه اعرب جلالي خلال هذا اللقاء عن شكره لمواقف المتحدثة باسم الخارجية الروسية حول القضايا المتعلقة بايران مشيرا الى تشكيل لجنة التعاون الاعلامي بين ايران وروسيا، ومؤكدا ان تعزيز هذه اللجنة لمواجهة الاخبار والتقارير المزورة والوصول الى المصادر الموثوقة من قبل وسائل الاعلام للبلدين، يشكل احد الاساليب لمواجهة هذه الدعايات المغرضة.

واكد الجانبان الايراني والروسي خلال اللقاء على استمرار المباحثات الثنائية خاصة بشان التعاون الاعلامي بين القطاعين الخاص والعام في كلا البلدين.

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =