جسر الطبيعة.. معلم عصري ووجهة سياحية مميزة لزوار طهران

طهران / 23 شباط / فبراير/ ارنا – أصبح جسر الطبيعة في طهران خلال السنوات الأخيرة، مركزا لجذب المواطنين والسياح الذين يقومون بزيارة العاصمة الإيرانية وذلك لأسباب تتعلق بخصائص هذا الجسر وجماليته وسحر الإضاءة المستخدمة لإنارته، وحصد عدة جوائز عالمية منها جائزة ' الآغا خان للتصاميم الهندسية'.

ويعد جسر الطبيعة أكبر جسر في إيران مخصص للمشاة ولا يمكن للسيارات العبور عليه، مما يمنح المشاة متعة أكبر ويخفف عليهم معاناة الازدحام ولايوجد في العالم سوي عدد قليل من هذه الجسور.

ويبلغ طول الجسر 280 مترا ويتراوح عرضه ما بين 10 الي 60 مترا ويمر من تحته طريق سريع من ضمن الطرق السريعة التي تربط شمال طهران بجنوبها.

ويتالف الجسر الذي يربط متنزهين كبيرين في قلب العاصمة طهران، من 3 طبقات وهنالك في الطبقة الثالثة منه محطتان مساحة كل منهما 700 متر مربع، وهناك فوق الجسر ثلاث ممرات مفصولة الواحدة عن الأخري أحدها مخصص لسير العربات التي تجرها الخيول، والآخر للدراجات الهوائية، اما الثالث فهو

مخصص لسير المارة. بالنسبة للطابق الثالث فمن المقرر إنشاء فضاءات ترفيهية فيه تشتمل علي معرض وكافتيريا وغاليري ومطاعم متنوعة. أما الطابق الثاني ففيه كراس يمكن الجلوس عليها وأخذ قسط من الراحة والتمتع بجمال الطبيعة في المتنزهين الذي يقعان بجوار الجسر.

وتصل مساحة سطح الجسر إلي 7 الاف متر مربع من ضمنه 600 متر مربع مساحة خضراء، كما ان هيكليته اسطوانية بحيث تم لحام 14 الف قطعة اسطوانية مع بعضها البعض، أما وزنه فيبلغ 2000 طن وارتفاعه من سطح الطريق السريع 38 مترا وهو مقاوم لزلازل بقوة اكثر من 7.5 درجة علي مقياس ريختر.

ويقع هذا الجسر في محل تقاطع أربعة من شوارع المرور السريع الرئيسية في طهران هي (مدرس)، (همّت)، (حقاني) و(رسالت). وهو يربط متنزهين من أجمل متنزهات شمال طهران ببعضهما هما متنزه آب وآتش (الماء والنار) ومتنزه طالقاني.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
4 + 14 =