مساعد القضاء الايراني: اميركا فرضت الحظر الوحشي على الشعب الايراني غضبا من تقدمه

طهران / 27 شباط / فبراير /ارنا- اكد مساعد رئيس السلطة القضائية امين لجنة حقوق الانسان الايرانية علي باقري كني بان اميركا فرضت اجراءات الحظر الوحشية على الشعب الايراني غضبا من تقدمه ومنجزاته.

وخلال استقباله المفوضة العليا لحقوق الانسان بمنظمة الامم المتحدة ميشل ناجلت في طهران الاربعاء، اشار باقري كني الى طبيعة حقوق الانسان للثورة الاسلامية، قائلا، ان سياسات الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على صون حقوق الافراد وكذلك توفير حقوق الشعب الايراني.

واضاف، ان معارضة الاميركيين لتقدم الشعب الايراني حدت بهم فور انتصار الثورة الاسلامية الى ان يمنعوا حصوله على التكنولوجيا الحساسة وسلب "حق التقدم" منه عمليا، الا ان هذا الشعب ومن خلال ثقته بنفسه ورغم معارضة الاميركيين قد تمكن من تحقيق التقدم اعتمادا على طاقاته الذاتية.

وتابع باقري كني، ان التقدم الذاتي للشعب الايراني ادى الى غضب الاميركيين ولهذا السبب فقد عاقبوه باجراءات حظر وحشية بحيث انهم وقفوا امام حتى صادرات الادوية الى ايران وهم يعتزمون عمليا ان يحرموا الشعب الايراني ليس "حق التقدم" فقط بل من "حق الحياة" ايضا.

وحول تركيبة الدول التي تدعي انتهاك حقوق الانسان في ايران قال، ان الدولة الاوروبية المتبنية لقرار حقوق الانسان ضد ايران في مجلس حقوق الانسان تقوم من جانب بدعم السعودية في قتل اطفال اليمن ومن جانب اخر تحول دون تصدير الادوية الى ايران لتصبح شريكة الاميركيين في قتل اطفال ايران.

من جانبها اعتبرت المفوضة العليا لحقوق الانسان في منظمة الامم المتحدة، الحظر ضد ايران عملا لاانسانيا ومرفوضا وقالت، ان المفوضية العليا لحقوق الانسان هي المؤسسة الوحيدة في الامم المتحدة التي اتخذت موقفا في تقريرها ضد اجراءات الحظر.

واكدت ميشل باجلت ادانة اغتيال الشهيد سليماني واضافت، ان تسييس حقوق الانسان قد اصبح حقيقة مرة لا يمكننا التكتم عليها.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha