موسوي: مزاعم بومبيو لمساعدة ايران في مكافحة كورونا حركة دعائية ونفاقية وذات اغراض سياسية

طهران / 28 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي مزاعم وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو حول عرضه مساعدة ايران لمواجهة فيروس كورونا بانها حركة دعائية ونفاقية ومثيرة للسخرية وتاتي بدوافع سياسية بهدف خداع الراي العام العالمي.

جاء ذلك في تصريح ادلى به موسوي الجمعة ردا على مزاعم بومبيو بشان عرض المساعدة على إيران في التصدي لفيروس "كورونا" الجديد واعلان ذلك في وسائل الاعلام قبل ابلاغ ايران بذلك واطلاق دعاية واسعة بشانها.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان مزاعم عرض المساعدة على ايران في مواجهة كورونا من قبل بلد يمارس بارهابه الاقتصادي اقصى الضغوط على الشعب الايراني ويسد الطريق حتى امام شراء الادوية والمعدات الطبية، تعد مزاعم مثيرة للسخرية ولعبة سياسية - نفسية.

وقال موسوي، ان وزارة الخارجية الايرانية وبغية سد احتياجات البلاد من الادوية والمواد الصحية ومواجهة فيروس كورونا كانت على اتصال وثيق مع الكثير من الدول وتمكنت لحد الان من سد جزء كبير من حاجاتها الاساسية من الدول الصديقة من ضمها 100 الف عدة تشخيص (كيت) وكمامات خاصة للجراحة واجهزة التنفس الاصطناعي وغير ذلك كما ان هناك شحنات اخرى في طريقها الى البلاد وسيجري الاعلان عنها في حينها.

واكد ان التصدي لفيروس كورونا الذي تحول الى وباء عالمي وتفشى في الكثير من الدول يستلزم ارادة عالمية وتعاونا دوليا واسعا وليس حركات استعراضية لدوافع سياسية واستغلال معاناة وآلام المرضى والمصابين.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، قد اعلن الجمعة خلال جلسة استماع في مجلس النواب الاميركي، إن الولايات المتحدة عرضت على إيران المساعدة في التصدي لفيروس "كورونا" الجديد، حسب ادعائه.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =