إيران ملتزمة بتنفيذ المعاهدات الدولية المعنية بمراقبة المخدرات

طهران/3 آذار/مارس/إرنا- أكد الأمين العام للجنة مكافحة المخدرات الوطنية العميد "اسكندر مؤمني" عزيمة الجمهورية الإسلامية الإيرانية على تنفيذ تعهداتها في اطار المعاهدات الدولية المعنية بمراقبة المخدرات.

وعلى هامش المؤتمر السنوي الثالث والستين للهيئة الدولية لمراقبة المخدرات (INCB) بمكتب الأمم المتحدة في فيينا، التقى العميد مؤمني مع رئيس الهيئة "كورنيليس دي جونشير" وصرح، ان الجمهورية الإسلامية تدعم تعزيز دور الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات ومكانتها الفاعلة في السيطرة على ترويج المخدرات وتعتقد أن لهذه الهيئة دور مهم في صنع السياسات واتخاذ القرارات في مجال مكافحة المخدرات، وكذلك ضمان التزام الدول بتنفيذ أحكام الاتفاقيات الدولية المعنية بالمخدرات.
وأضاف، إن إيران تقع بين أكبر منتج للمواد الأفيونية في شرقها (أفغانستان) والأسواق الاستهلاكية للمخدرات في الغرب (أوروبا والولايات المتحدة)، مما يحملها تكاليف باهظة جدا في مكافحة تهريب وترويج المخدرات.
وتابع، إن تهريب المخدرات في المناطق الحدودية الإيرانية المشتركة مع أفغانستان يصحب جرائم أخرى بما في ذلك الإرهاب والخطف والحركات المسلحة، وبالتالي فإن عمليات مكافحة تهريب المخدرات على طول الحدود الشرقية الإيرانية مع أفغانستان لا تماثل على الإطلاق مكافحة المخدرات في أوروبا أو أي منطقة أخرى في العالم؛ فالأمر مختلف تماما، و لهذا السبب، قد استشهد لحد الآن حوالي 4 آلاف من قوات مكافحة تهريب المخدرات في إيران.
ولفت مؤمني الى حجم المخدرات المضبوطة في إيران في العام 2019 الذي بلغ 815 طنا من أنواع المخدرات والمؤثرات العقلية، بما في ذلك 36 طنا من الهيروين والمورفين و 74 طنا من الحشيش؛ مضيفا ان إيران تمكنت لوحدها من ضبط 76 بالمئة من اجمالي الافيون، و67 بالمئة من اجمالي المورفين، و17 بالمئة من اجمالي الهيروين المضبوط في العالم.
انتهى**أم د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 8 =