موسوي : الخارجية تعمل بالتعاون مع وزارة الصحة على تقليل الاثار السلبية لفيروس كورونا الى ادنى حدّ

طهران / 3 اذار / مارس / ارنا – استعرض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي"، جهود هذه الوزراة بالتعاون مع وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي لتقليل الاثار السلبية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا في البلاد الى ادنى حد ممكن.

ونقل القسم الاعلامي بوزارة الخارجية اليوم الثلاثاء عن "قاسمي" قوله للصحفيين، ان الخارجية دأبت في هذا السياق على حثّ الدول الاخرى والمنظمات الاممية للتعاون في مجال ارسال السلع الضرورية لمكافحة فيروس كورونا.

واضاف : ان وزير الخارجية "محمد جواد ظريف" وبعد اعلان المسؤولين لدى وزارة الصحة الايرانية وصول الفيروس الى البلاد، وضع اطراً خاصة لحشد الجهود الدولية بهدف تقليل الاثار السلبية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الناجمة عن تفشي هذا الفيروس؛ مطالبا جميع الاقتسام المنضوية تحت الخارجية والسفارات الايرانية الى تكريس طاقاتها في هذا الخصوص. 

ونوه في السياق بالاجتماع الذي عقد في مقر الخارجية، للرّد على استفسارات السفراء الاجانب وممثلي المنظمات الدولية في ايران بما فيها منظمة الصحة العالمية.

وتابع المتحدث باسم الخارجية : ان مبعوث منظمة الصحة العالمية وصف طاقات واداء الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا الاطار بانها "انموذج يحتذى به".

وقال موسوي، ان ممثلي الصحة العالمية في جنيف ايضا، اشادوا بالطاقات التي تمتلكها ايران لاحتواء الازمة الراهنة وايضا الازمات السابقة التي كانت قد هددت السلامة والصحة العالمية.

وردا على سؤال بشان الحظر الامريكي الجائر ضد ايران واثاره السلبية في مجال توفير السلع الضروروية لمكافحة فيروس كورونا، اكد موسوي ان الظروف الناجمة عن تفشي هذا الفيروس اظهرت للعالم وخاصة الدول الاوروبية اكثر من ذي قبل، النتائج السلبية المترتبة على الحظر اللاقانوني الذي تفرضه امريكا ضد الشعب الايراني اليوم.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =