٠٤‏/٠٣‏/٢٠٢٠, ١٠:٢١ ص
رقم الصحفي: 1870
رمز الخبر: 83700965
٠ Persons

سمات

هنية : علاقات حماس مع ايران استراتيجية

طهران / 4 اذار / مارس / ارنا - قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إن "حماس" تتبنى استراتيجية الانفتاح على الجميع، وليست ضد أي اتّصالات مع أي دولة، ما عدا أي علاقات مع الكيان الإسرائيلي، في وقت لـ"حماس" علاقة استراتيجية مع إيران.

وكشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في حوار مع قناة الميادين من موسكو، تفاصيل المحادثات التي أجراها وفد الحركة مع المسؤولين الروس، وتحدث حول عدة ملفات، أبرزها العلاقة بين الحركة والدول العربية، وعلاقتها مع الفصائل الفلسطينية الأخرى، وموقف حركة حماس من "صفقة القرن".

وقال هنية، إن زيارته إلى العاصمة الروسية موسكو تأتي في توقيت استثنائي تمر به القضية الفلسطينية والمنطقة على نحو عام مصرحا أن الملف الأول كان حول القضية الفلسطينية وخاصة بعد الإعلان عما يُسمى "صفقة القرن"، معتبراً أنها تُمثل "قمة الانحياز الأميركي للكيان الصهيوني والتحالف بين الإنجيلية والحركة الصهيونية، والتي استهدفت ركائز القضية الفلسطينية،القدس والأرض وحق العودة".

ونقل عن روسيا موقفها الرافض للصفقة، لكونها "تتعارض مع الشرعية الدولية والقانون الدولي". وقال هنية إنه تم الحديث عن ثلاثة مسارات لمواجهة هذه الصفقة، أولها ترتيب البيت الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية والاتفاق على برنامج سياسي مشترك، ثانياً، المقاومة الواسعة الشاملة بكل عناوينها بدءاً من المقاومة الشعبية، وثالثاً، تعزيز شبكة الأمان العربي والإسلامي لتبني الموقف الفلسطيني الرافض لهذه الصفقة.

وبالحديث عن "صفقة القرن" اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن "الصفقة كشفت عن الوجه القبيح للسياسة الأميركية، وأيضاً عن هذا الحصاد المر  لمسيرة التسوية"، موضحاً أن موضوع حل الدولتين لم يعد قائماً، والقدس وأن اللاجئين غير موجودين على الطاولة، والأسرى سيبقون في السجون.

وكشف هنية عن أن واشنطن حاولت الاتصال بحركة حماس، إلا أن الأخيرة رفضت اللقاء مع الإدارة الأميركية لأنها كانت تتوقع طبيعة الصفقة والرؤية الأميركية لها، لافتاً إلى أن الاتصالات السياسية مع الإدارة الأميركية الحالية لن تكون مجدية.

وقال إن "حماس" تتبنى استراتيجية الانفتاح على الجميع، وليست ضد أي اتصالات مع أي دولة، ما عدا أي علاقات مع الكيان الإسرائيلي، في وقت لـ"حماس" علاقة استراتيجية مع إيران، ولها علاقات مع تركيا، وقطر، ومصر، والأردن، ودول المغرب العربي.

وقال "نحن بحاجة إلى وقفة من شعوب الأمة العربية والإسلامية لمواجهة ما يسمى صفقة القرن"، داعياً الشعوب العربية والإسلامية إلى مزيد من التصدي للسياستين الأميركية والإسرائيلية.

وشدد هنية على أنه يحق لكل فصيل الاحتفاظ باستراتيجيته، فـ"حماس" ترى أن فلسطين من البحر إلى النهر، ولن تعترف بـ"إسرائيل"، وهي تتبنى خيار المقاومة وستستمر فيه، وستتحرك في هذا المربع في ظل التوافق على برنامج وطني"، وقال: "لا نريد أن نتفرد بقرار المقاومة وكذلك لا نريد لإخوتنا في "فتح" أن يتفردوا بقرار السياسة".

وحذر هنية من أنه إذا فكر الاحتلال بأي حماقة تجاه القطاع فهو سيرى ما لم يره في 2014 "من دون الخوض في التفاصيل"، ذاكراً أن "صواريخ القسام دكت الكثير من الأماكن الصهيونية وفرضت حظراً جوياً على مطار اللد عام 2014".

وحول استشهاد الفريق قاسم سليماني، أكد هنية أن الشهيد سليماني كان له دور مركزي ومحوري في دعم القسام وفي دعم المقاومة، مشيراً إلى أن علاقة حركة حماس بإيران علاقة استراتيجية.

وشدد على أن "المشاركة والتعزية بالشهيد قاسم سليماني واجبتان، لافتاً إلى أن الأمر غير الطبيعي أن لا يكون هناك مشاركة أو تعزية بالشهيد سليماني".

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
captcha