قرارات تهدد عمل الأونروا في فلسطين في حال استمرار العجز المالي

غزة/٤ آذار/مارس/ارنا- أعلن المستشار الاعلامي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عدنان أبو حسنة أن إدارة الوكالة ستتخذ قرارات قاسية في حال استمرار العجز المالي للأونروا.

وقال أبو حسنة لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا)، "لقد أعلنا ميزانية عام 2020 بحوالي مليار و 400 مليون دولار، وهناك تعهدات بـ 299 مليون دولار وصل منها 125 مليون وهذا لم يحدث في تاريخ الاونروا".
وأضاف المستشار الاعلامي للأونروا"، سيكون لهذا تداعيات خطيرة، وسنحاول استمرار العمليات حتى الأول من مايو، ولكن إذا لم تصل تعهدات كبرى تغطي نفقات البرامج سيكون هناك قرارات قاسية  تتعلق بالبرامج والخدمات".
وأشار أبو حسنة إلى أن القرار الأمريكي  بقطع 360 مليون دولار عن الاونروا ساري المفعول، لافتا إلى المساعدات الامريكية كانت تشكل 30% من ميزانية الوكالة.
 وأوضح أن الأونروا لا تزال تعاني من القرار الامريكي لأنها لم تستطيع استبدال
  وأكد أبو حسنة ان هناك تحديات سياسة ومالية تعاني منها الاونروا، مشيرا إلى تجديد الجمعية العامة للأمم المتحدة عمل الاونروا بـ 170 دولة قبل شهرين، وقال "نحن بحاجة لتطبيق لهذا التفويض عبر وجود تمويل حقيقي، هذا التمويل لم يصل عمليا بالصورة المقبولة حتى اللحظة".
وتابع "ان أي اهتزاز في عمليات الأونروا من شأنه أن يزيد الفقراء فقرا والبطالة تقترب من 60 في المائة، وأكثر من مليون و100 الف لاجئ يعتمدون علينا في المساعدات الغذائية و760 الف  من هذا الرقم يصنفون ضمن الفقر المدقع  أي أنهم لا يستطيعوا أن يوفروا وجبتين  في اليوم".
وشدد أن أي تراجع في عمل الأونروا من شأنه أن يؤثر على السلام  المجتمعي وعلى الأمن الاقليمي في المنطقة.
انتهى** 387/أ م د

تعليقك

You are replying to: .
6 + 3 =