تخلي الغربيين عن التزاماتهم في الاتفاق النووي يعزز انتشار قانون الغاب في العالم

اسلام اباد/ 7 اذار مارس/ ارنا - قال قائد القوات الجوية الباكستانية السابق والمحلل البارز في شؤون الأمن والجو فضاء، إن خطة العمل المشتركة الشاملة ( الاتفاق النووي) هي اتفاقية مستقلة موقعة من قبل مجموعة 1+5 ، لكن تخلي القوى الغربية عن التزاماتهم في الاتفاق النووي يؤدي الى تعزيز قانون الغاب في العالم .

وشغل " كليم سعادت" منصب القائد العاشر للقوات الجوية الباكستانية في الفترة بين 2002 و2005، وبعد ذلك شغل مناصب مهمة في مجالات الاستراتيجية الأمنية ، وسياسة الحرب الإلكترونية وبرامج الدفاع الجوي.

وفي حديثه إلى مراسل وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية في إسلام أباد اليوم السبت ، قال كليم سعادت الذي يشغل حاليا منصب رئيس المركز الباكستاني لدراسات الأمن والفضاء (CASS) : يجب الحفاظ على الاتفاق، لإنه اتفاق مستقل تم اتخاذه من قبل إيران والقوى العالمية الأخرى، والرجوع الى الخلف ستكون لها عواقب وخيمة.

وفي إشارة إلى قرار الولايات المتحدة الأحادي الجانب بالانسحاب من الاتفاق النووي، وردا على العقوبات الأحادية الجانب المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية قال : نحن بحاجة إلى السلام ، والسبيل الوحيد للسلام والأمن هو الاعتراف الرسمي بالمصالح الوطنية للآخرين، لكن البعض يبحث فقط عن مصالحه الخاصة.

وصرح قائد القوات الجوية الباكستانية السابق: من المؤسف إن القوى العظمى لا تتبع قانون الاعتراف بمخاوف الدول الأخرى، بل تنظر فقط الى مصالحها .

السلام بين طهران والرياض يعزز الأمة الإسلامية

و حول التطورات الأخيرة في المنطقة وجهود إسلام أباد للمساعدة في نزع فتيل التوتر بالشرق الأوسط ، قال رئيس مركز الدراسات الأمنية والجوفضائية الباكستانية: أعتقد أن الحوار بين الجمهورية الإسلامية والسعودية أمر لا مفر منه.

وأكد أن استمرار الخلافات بين طهران والرياض يضر بالعالم الإسلامي ، فيما أن التقارب بين الدولتين الإسلاميتين القويتين سيعزز في الواقع المجتمع الإسلامي وسيسد الفجوة ويخدم أيضا مصالح الدول الإسلامية.

الحظر لم يعيق تقدم إيران

وأشاد قائد سلاح الجو الباكستاني السابق بإنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال التكنولوجيا وقطاع الفضاء، وقال إنه على الرغم من العقوبات الغربية وفرض حظر على المعدات والتكنولوجيا من هذه البلدان، الا ان إيران حققت تقدما ملحوظا في كافة المجالات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 0 =