شمخاني: خطوة الحكومة والبرلمان والشعب العراقي لاخراج المحتلين جديرة بالتقدير

بغداد / 8 اذار /مارس /ارنا- اعتبر امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني، الخطوة التي اقدمت عليها الحكومة والبرلمان والشعب العراقي بمظاهراته المليونية التي طرح فيها مطلب المنطقة باسرها في اخراج القوات الاميركية من العراق، بانها جديرة بتقدير خاص.

وخلال مؤتمره الصحفي المشترك مع مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض، اثر المحادثات التي جرت بينهما في بغداد صباح اليوم الاحد، اكد شمخاني بان الصهاينة هم ضد امن واستقرار المنطقة واضاف، اننا نامل بان يصل اليوم الذي لا يكون فيه اثر للصهاينة في هذه المنطقة التي نعيش فيها.

واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمنى الامن والاستقرار للعراق على الدوام، ولاشك ان العراق بامكانه ان يؤدي دورا في القضايا الاقليمية والعالمية في المستقبل القريب.

وتابع امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، انه ومنذ العام 2003 ، يتعزز التعاون والتشاور والمشاركة والدعم بين حكومتي وشعبي ايران والعراق يوما بعد يوم في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والصحية والعلاجية.

واوضح شمخاني انه تم خلال المحادثات مع مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض البحث والتشاور حول مختلف القضايا الامنية والاقليمية ودور العراق المهم في مختلف الاصعدة.

وكان امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني قد وصل الى بغداد مساء السبت على راس وفد سياسي –امني رفيع المستوى، لاجراء محادثات حول القضايا السياسية والامنية والاقتصادية الثنائية مع كبار المسؤولين العراقيين وفي مقدمهم رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبدالمهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

ومن المقرر ان يلتقي امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني خلال الزيارة ايضا عددا من قادة ورؤساء التيارات السياسية في العراق.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
captcha