٠٩‏/٠٣‏/٢٠٢٠ ١٢:٤٩ م
رقم الصحفي: 2458
رمز الخبر: 83707131
٠ Persons

سمات

مكتب حركة أمل في طهران يعزي بوفاة شيخ الاسلام

طهران/ 9 اذار/ مارس/ ارنا – اعرب مكتب حركة أمل في طهران ، عن عميق الحزن والتاثر لوفاة الدبلوماسي الإيراني حسين شيخ الاسلام .

واشار الى ان الفقيد أمضى سنوات طويلة من عمره في محاربة الظلم ، وادى واجباته بأكمل صورة وبكل اخلاص في جميع المناصب التي تقلدها .

واكدت حركة أمل ان المرحوم شيخ الاسلام ، كان من النشطاء البارزين في محور المقاومة، كما كان داعما ومساندا للشعب الفلسطيني ، وبذل في هذا الطريق كل مايستطيع من جهود.

وتقدمت حركة أمل بالتعازي للشعب الإيراني ولعائلة الفقيد .

يذكر ان الدبلوماسي الايراني السابق حسين شيخ الاسلام وافته المنية يوم الخميس 5 مارس عن عمر يناهز 67 عاما اثر اصابته بفيروس كورونا.

وكان شيخ الاسلام امينا للاتحاد الاسلامي للطلبة الجامعيين الايرانيين في اميركا وكندا قبل انتصار الثورة الاسلامية ومن ضمن الطلبة الجامعيين السائرين على نهج الامام الخميني (رض) الذين سيطروا على وكر التجسس الاميركي (السفارة الاميركية السابقة بطهران) بعد انتصار الثورة الاسلامية.

وعمل لفترة 16 عاما مساعدا سياسيا بوزارة الخارجية (1981-1997) وسفيرا للجمهورية الاسلامية الايرانية في دمشق (1998-2003).

وانتخب نائبا عن طهران في الدورة السابعة لمجلس الشورى الاسلامي ومن ثم اصبح مستشارا لرئيس المجلس ومديرا عاما للشؤون الدولية للمجلس.

وتولى مهمة امين المؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية (2010-2016) واخيرا رئاسة منتدى المنظمات الشعبية الداعمة لتحرير القدس الشريف.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 15 =