إيران وباكستان تؤكدان توسيع التعاون في مجال السكك الحديدية

اسلام اباد/ 10 اذار / مارس/ ارنا - أعلن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في باكستان استعداده لتعميق التعاون المشترك في إطار الآليات الإقليمية، بما في ذلك منظمة التعاون الاقتصادي( اكو)، وقال إنه من المهم استخدام قدرات السكك الحديدية لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

والتقى السفير الإيراني محمد علي حسيني اليوم مع وزير السكك الحديدية الباكستاني شيخ رشيد أحمد لمناقشة العلاقات الثنائية وقدرات البلدين فيما يتعلق بالنقل بالسكك الحديدية.

وأكد حسيني على تطوير العلاقات المتبادلة ، خاصة في مجال النقل بالسكك الحديدية ، وقال إن الجمهورية الإسلامية مستعدة للتعاون مع السكك الحديدية الباكستانية في إطار الآليات الإقليمية بما في ذلك منظمة التعاون الاقتصادي (اكو) وخطة الممر الاقتصادي الباكستاني الصيني المشترك ( سي بك) .

كما دعا إلى استمرار الاتصالات بين المسؤولين الإيرانيين والباكستانيين لتبادل الخبرات وإزالة العقبات المحتملة في طريق التعاون المشترك ، مضيفا أن النقل بالسكك الحديدية يلعب دورا مهما في تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين الجارين.

أهمية استئناف القطار بين اسلام اباد وطهران واسطنبول

بدوره ناقش شيخ رشيد أحمد ، وفي إشارة إلى العلاقات الطويلة الأمد بين إيران وباكستان، سبل توسيع التعاون في مجال السكك الحديدية بين البلدين، مشددا على أهمية تطوير العلاقات الثنائية مع إيران، مرحبا بالتعاون الوثيق بين منظمتي السكك الحديدية في البلدين.

كما أكد وزير السكك الحديدية الباكستاني على ضرورة تطوير التعاون الاقتصادي في قطاعي البنوك والسياحة.

وقال إن باكستان ترحب بالتعاون الإقليمي ، وخاصة استخدام قدرة منظمة التعاون الاقتصادي لتنمية العلاقات الاقتصادية.

كما أصدرت وزارة السكك الحديدية الباكستانية بيانا عن الاجتماع، اعلنت إن الجانبين اعتبرا استئناف قطار الشحن بين إسلام آباد وطهران وإسطنبول، مهم لتوسيع التعاون الثنائي ، بما في ذلك تنمية التجارة والسياحة.

وافاد البيان إن السفير الإيراني صرح برغبة بلاده في توسيع التجارة بين إيران وباكستان عن طريق السكك الحديدية ، وخاصة من خلال تعزيز خط كويتا إلى حدود تفتان (ميرجاوه).

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 1 =