رئيس بلدية شيراز : الحظر على ايران في ظروف كورونا الراهنة جريمة حرب

شيراز /11 اذار / مارس / ارنا – اكد رئيس بلدية شيراز (بمحافظة فارس –جنوب)، ان فرض الحظر الجائر ضد ايران بالتزامن مع تفشي فيروس كورونا يشكل نموذجا واضحا لجريمة الحرب؛ بما يلزم على المنظمات الدولي اتخاذ اجراءات عاجلة بهدف الغائه.

وفي رسالة بعثها اليوم الاربعاء الى "رؤساء بلديات الدول الصديقة التي يجمعها اتفاق التوأمة مع شيراز"، وايضا المسؤولين لدى المنظمات الدولية، دعا "حيدر اسكندر بور" الى الغاء الحظر الجائر الذي يمارس ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم.

ولفت اسكندر بور الى ان الحظر القديم والجديد الامريكي ضد ايران لم يستثن حتى الغذاء والدواء والاجهزة الطبية.

واضاف، انه رغم كافة الجهود التضحيات من جانب الكوادر الطبية والعلاجية في البلاد لكن ماتزال هناك تحديات جادة على صعيد الحد من تفشي فيروس كورونا جراء هذا الحظر اللاانساني الذي يشكل انتهاكا للقوانين الدولية وحقوق الانسان وجريمة حرب لكونه يستهدف حياة المواطنين العزل.

وخاطب رئيس بلدية شيراز "حيدر اسكندربور" الذي يشغل عضوية المجلس الرئاسي "لاتحاد المدن التاريخية" الدولي و"مجمع رؤساء بلديات اسيا" ايضا، خاطب في رسالته رؤساء بلديات بعض المدن في المانيا وكوريا الجنوبية واليابان واستراليا والصين واوكرانيا وهنغاريا وطاجيكستان واسبانيا والنمسا وروسيا وارمينيا والعراق وغيرها من الدول التي يجمعها بشيراز اتفاق التوأمة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
captcha