السلطات الايرانية تواصل الجهود لاعادة فتح معبر بازركان الحدودي مع تركيا

ارومية /12 اذار / مارس / ارنا – قام حاكم مدينة ماكو (في محافظة اذربايجان الغربية – شمال غرب)، حسين عباسي، مرافقا بعدد من المسؤولين المعنيين اليوم الخميس بزيارة لمنطقة بازركان الحدودية بوصفها اكبر معبر بري في البلاد؛ حيث تفقد اخر الاجراءات الوقائية في اطار برنامج منظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد هناك، واعادة فتح هذه الحدود التجارية المشتركة مع تركيا.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" قال عباسي : ان منفذ بازركان الحدودي يعدّ احد اهم المعابر البرية واكثرها ستراتيجية وبوابة اتصال البلاد مع قارة اوروبا؛ مضيفا انه انطلاقا من ذلك يرغب البلدان الجاران ايران وتركيا في مواصلة النشاطات التجارية على مدار الساعة لدى هذه المنطقة.

وتابع المسؤول في محافظة اذربايجان الغربية، انه لاشك سيتم عبر الاجراءات الصحية المطلوبة من جانب وزارتي الصحة الايرانية والتركية اعادة فتح هذا المعبر على النشاط التجاري بين الجانبين.

وقال حاكم مدينة ماكو، "ان المشاكل الاقتصادية لشعوب المنطقة بوصفه احد الهواجس الرئيسية لدى مسؤولي البلاد ستحل نسبيا من خلال اعادة فتح حدود بازركان البري"؛ مردفا ان تيسير الظروف التجارية لطالما شكلت احد برامج الحكومة في محافظة اذربايجان الغربية التي سجلت خلال السنوات الاخيرة نموا ملحوظا في مجال الصادرات.

علما ان السلطات التركية اقدمت في 22 شباط / فبراير الماضي على اغلاق منفذ بازركان الحدودي من جانب واحد مع ايران، وذلك على خلفية تسجيل حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد داخل البلاد، لكن بعد المتابعات وتخصيص مركز للحجر الصحي في هذه المنطقة، تم السماح لعبور الشاحنات والرعايا الاتراك فقط.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
8 + 0 =