نصيحة الأستاذ الصيني للشعب الإيراني: لا يمكن هزيمة كورونا إلا من خلال "البقاء في المنزل"

بكين/ 16 اذار/ مارس/ ارنا - في اشارة الى تجارب الشعب الصيني في مكافحة فيروس كورونا، نصح استاذ بجامعة شانغهاي للدراسات الدولية، الشعب الايراني بالبقاء في المنزل لان "البقاء في المنزل هو وحده القادر على دحر فيروس كورونا".

وقال البروفيسور "فان هونغ دا" في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا): لم يتم اكتشاف أي لقاح أو دواء فعال للعلاج أو السيطرة على فيروس كورونا، وبالتالي فإن الطريقة الوحيدة لكسر الوباء هي قطع السلسلة، وذلك من خلال البقاء في المنزل.

وقال الأستاذ الصيني، إن الصين وإيران بدأتا مؤخرا تعاونا قيما في معالجة المرضى، ويأملان بمساعدة بعضهما البعض للسيطرة على المرض في إيران.

وأضاف: أنا أتابع وباء كورونا في إيران بشكل يومي، كما أنني أشارك بنشاط في جمع والتبرع بالمعدات واللوازم الطبية لإيران، وأنا منخرط بشكل وثيق في مشاكل الشعب الإيراني في مكافحة الفيروس.

ويأمل البروفيسور فان أن يبقى المواطنون الايرانيون في منازلهم ولا يخرجوا بقدر ما يستطيعون كما فعل الصينيون، وان يتحملوا المشاكل الصغيرة من البقاء في المنزل لهزيمة فيروس كورونا في أقرب وقت ممكن.

 وقال : لقد عانى الشعب الإيراني وتغلب على الكثير من المصاعب خلال السنوات الماضية بسبب العقوبات الأمريكية، وأنا واثق من أنهم سيكسبون المعركة ضد كورونا هذه المرة.

وفي الختام قال ان الشعب الصيني سيقف الى جانب الشعب الايراني مثلما وقف الشعب الإيراني الى جانب الصين في ذروة انتشار الوباء .

 وعلى الرغم من انتشار الفيروس على نحو سريع في أنحاء العالم، إلا أن تفشيه تباطأ بشكل ملحوظ في الصين في الأيام السبعة الماضية نتيجة الإجراءات المشددة المفروضة للسيطرة على حركة الناس والمرور، بما في ذلك فرض إغلاق على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
captcha