قيادي فلسطيني يدعو السودان إلى وقف تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال

غزة- 16 اذار- مارس- ارنا- دعا القيادي في الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين عصام ابو دقة الحكومة السودانية إلى توضيح موقفها من الخبر الوارد في صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية 16/3/2020، أشارت فيه إلى أن السودان بدأ اليوم بالسماح للطائرات الصهيونية العبور في أجوائه.

وقال القيادي في الجبهة الديموقراطية ان الشعب الفلسطيني يشعر بالصدمة مع باقي الشعوب العربية التي مازالت متمسكة بالموقف المبدئي من الكيان الصهيوني، وممارساته اليومية ضد الشعب الفلسطيني، واستيلائه على الأراضي المحتلة في

الضفة الفلسطينية وفي القلب منها القدس، والجولان العربي السوري ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا وفرض الحصار على قطاع غزة.

وأكد لمراسلنا  أن تطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال، قبل أن تلتزم بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تكفل للشعب الفلسطيني حقوقه الوطنية المشروعة، وللشعوب العربية استرداد أرضها المحتلة تعتبر خدمة مجانية لدولة الاحتلال تشجعها على

المضي أكثر فأكثر في سياساتها العدوانية، كما تشكل طعنة للقضايا القومية العربية، وفي القلب منها القضية الفلسطينية.

ودعا ابودقة، السودان، وكل الدول العربية، بإعادة النظر فوراً بعلاقاتها مع دولة الاحتلال وانفتاحها عليها، والالتزام بقرارات القمم العربية والإسلامية التي رهنت هذه الخطوة بالتزام دولة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية وبما يكفل انسحابها من كافة

الأراضي العربية المحتلة بعدوان حزيران 67.

وكان بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الصهيوني التقى فبراير الماضي مع رئيس المجلس السيادي للسودان عبد الفتاح البرهان ليعلن في اعقابها الموافقة المبدئية للطيران الصهيوني فوق اراضيه.

انتهى*387*

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =