مسؤول : زيادة بنسبة 3 اضعاف في مجال الصادرات

طهران / 18 اذار / مارس / ارنا – قال متحدث الجمارك الايرانية "سيد روح الله لطيفي" : انه رغم الهواجس الناجمة عن انتشار فيروس كورونا وتعطّل النشاطات لدى بعض المنافذ الحدودية مع دول الجوار، لكن التجارة الخارجية للبلاد لاتزال قائمة؛ مبينا ان مؤشر حجم الصادرات سجّل 3 اضعاف زيادة مقارنة بحجم الاستيراد على مدى الشهر الماضي.

وفي تصريح له اليوم الاربعاء، اوضح لطيفي انه عقب انتشار فيروس كورونا في ايران، سجّل حجم صادرات البلاد خلال الفترة بين 20 شباط / فبراير الى 18 اذار /مارس 2020 ما يربو عن 7 ملايين و73 الف طن وبما يعادل مليارين و237 مليونا و564 الفا و418 دولارا من السلع محلية الصنع والتي تم نقلها عبر المعابر الحدودية المفتوحة ولاسيما البحرية الى الخارج.

واضاف المتحدث باسم دائرة الجمارك الايرانية، ان حجم استيراد البلاد خلال الفترة ذاتها بلغ مليونين و405 آلاف طن وبقيمة 3 مليارات و63 ملايين و955 الفا و111 دولارا.

واوضح لطيفي، انه رغم التقلبات الاخيرة بعد انتشار كورونا على صعيد النشاطات التجارية لدى المنافذ الحدودية مع تركيا والعراق، لكن مؤشر صادرات البلاد سجل 3 اضعاف زيادة مقارنة بحجم الاستيراد في غضون 25 يوما مضت.

وشدد هذا المسؤول، ان منظمة الجمارك تواصل جهودها بالتعاون مع سائر الجهات المعنية بشؤون التجارة الخارجية والسلامة الصحية والحدودية في ايران، لمراقبة الظروف الصحية والوقائية وبالتالي تسهيل التجارة مع الدول الاخرى ولاسيما دول الجوار.

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
3 + 0 =