نائب عراقي سابق يدعو الأمم المتحدة والعالم الى الوقوف مع الشعب الإيراني

بغداد/22اذار/مارس/ارنا- دعا النائب السابق في البرلمان العراقي محمد اللكاش، الأمم المتحدة والعالم الى الوقوف مع الشعب الإيراني بعد ازدياد كبير في حالة الوفيات والإصابات بسبب فيروس كورونا.

وقال اللكاش في بيان له، : انه" في الوقت الذي تمر به الشعوب باسوأ مرحلة خطرة بعد الحرب العالمية الثانية وهو انتشار فايروس كورونا القاتل وحسب الإحصائيات الرسمية بان هناك اكثر من ربع مليون مصاب في جميع أنحاء العالم".

وأضاف، ان "هناك ازدياد كبير وملحوظ بين صفوف المواطنين الإيرانين والتي بلغت الإصابات اكثر من 21000 أصابة وعدم قيام الملاكات الطبية الايرانية بواجباتها لوقف هذه التداعيات بسبب الحصار الظالم والجائر من قبل الولايات المتحدة الامريكيه على الشعب الإيراني المسلم لانها لازالت تمنع وصول مستلزمات العلاج والوقاية والمعدات الطبية الى الإيرانيين".

وتساءل اللكاش "هل هذه انسانية دولة عظمى تزعم الإنسانية بحواراتها؟ وما علاقة الشعوب بسياسة حكامها؟".

وأوضح، "نحن في العراق اكتوينا بنار الحصار الذي فرض علينا بسبب سياسات النظام البائد عام 1990 لذلك نتحسس ما تتحسس به الشعوب من ظلم وجور ازاء فرض الحصار، لذا ندعوا الأمم المتحدة والعالم الحر والمنظمات الإنسانية وحقوق الانسان ومنظمة المؤتمر الاسلامي والشعوب الحره والابية بالوقوف مع الشعب الإيراني ومطالبة الولايات المتحدة الامريكية برفع الحصار الجائر والظالم عنه وخاصة مايتعلق بقطاع الصحة".

انتهى ع ص ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 5 =