استمرار تطوير حقول النفط والغاز المشتركة خلال العام الحالي

طهران/ 25 اذار/ مارس/ ارنا - أعلن مدير شؤون التخطيط في شركة النفط الوطنية الإيرانية، أن المشاريع النفطية الكبرى، وخاصة تطوير حقول النفط والغاز المشتركة ، ستستمر في العام الايراني الحالي الذي بدأ 20 مارس.

في مقابلة مع مراسل ارنا اليوم الاربعاء، اشار كريم زبيدي، إلى تركيب منصة حقل سلمان المشتركة في نهاية العام الماضي، وتابع: إن هذا الاجراء يعكس قوة صناعة النفط الإيرانية في ظروف الحظر.

وقال مدير شؤون التخطيط بشركة النفط الوطنية الإيرانية : لدينا  أيضا خطة لتطوير بعض حقول النفط في العام الايراني الحالي.

وأضاف: هذا العام ، على الرغم من أننا نتطلع لبيع وتصدير النفط الإيراني أكثر من أي وقت مضى، فإن مشاريع التطوير في صناعة النفط ستستمر.

وأكد زبيدي: سنزيل القيود المفروضة على مبيعات النفط بطرق مختلفة ونجحنا حتى الآن.

علما إن إيران تحتل المرتبة الأولى في احتياطات موارد الهيدروكربونات في العالم، وبعضها يتم تقاسمه مع الدول المجاورة.

في السنوات الأخيرة، سعت إيران الى زيادة حصتها من الاستخراج في الحقول المشتركة.

وتعتبر بعض الحقول النفطية المشتركة مثل حقل غرب كارون وبارس الجنوبي في أولويات صناعة النفط.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =