استبدال غلق الحدود بالبروتوكولات الصحية

طهران/ 30 اذار/ مارس/ ارنا - اقترح رئيس دائرة الجمارك الإيرانية، في رسالة إلى الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية، استمرار تبادل السلع في إجراءات التصدير والاستيراد والترانزيت بين الدول من خلال تنظيم البروتوكولات الصحية في حالة تفشي الأمراض المعدية مثل كورونا.

وبحسب جمارك إيران اليوم الاثنين، قال "مهدي ميراشرافي" في رسالة أن منظمة الجمارك العالمية، بصفتها المنسق العالمي للشؤون الجمركية ، بامكانها أن تنظم تبادل السلع والمسافرين، من خلال توقيع الاتفاقيات و الوثائق، وتساعد إذا لزم الأمر، بالاستمرار في تسهيل التجارة من خلال التصدير والاستيراد والترانزيت بين البلدان.

ودعا المدير العام لإدارة الجمارك في إيران، إلى وضع بروتوكول للتعاون في تبادل السلع والمسافرين عند تفشي الأمراض المعدية مثل سارس وإيبولا وكوفيد -19(كورونا) وعرضه على جمارك الدول الأعضاء.

وأشار ميراشرافي الى أن الجمارك الإيرانية تقترح على منظمة الجمارك العالمية، تنظيم بروتوكول صحي بالتزامن مع تفشي كورونا في جميع أنحاء العالم وتأثير هذا الفيروس على التجارة، بدلا من إغلاق الحدود.

وتضم منظمة الجمارك العالمية أكثر من  180  بلدا عضوا ومقرها في بروكسل، ووضعت المنظمة وثائق مماثلة بشأن التعاون المتبادل في المسائل الجمركية والعاملين الاقتصاديين المصرح لهم ، وزودت الدول الأعضاء بنفس التعليمات.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
3 + 7 =