إنجازات إيران الدفاعية أدت الى إصابة العدو بيأس إستراتيجي

طهران/30 آذار/مارس/إرنا- أصدرت الأركان العامة للقوات المسلحة بيانا اليوم الإثنين، صرحت فيه ان الإنجازات الفريدة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المجال الدفاعي والعسكري، إرتقت بالبلاد الى درجة من القدرة على الردع بعثت يأسا استراتيجيا في صفوف الأعداء.

وأكدت الأركان العامة للقوات المسلحة في بيانها الذي جاء بمناسبة الإحتفاء بذكرى يوم الجمهورية الإسلامية في الـ"12 من فروردين" الموافق 1 نيسان/أبريل، أكدت أن خروج البلاد من مختلف الدوامات الصاخبة المختلقة من قبل نظام الغطرسة العالمية، طيلة الأعوام الـ40 منذ انتصار الثورة الإسلامية، هو ثمرة الحكومة الإسلامية التي تستند الى دعم الشعب والديمقراطية الدينية.
وتابع البيان، "ان الثورة الإسلامية الإيرانية أطلقت خطاب الحكومة الإسلامية الجديد القائم على التعاليم الدينية الأصيلة في العام 1979 الذي أوقد جذوة أمل لتحقيق الحرية في نفوس الشعوب المضطهدة بالعالم التي ترضخ تحت سياط الإستعمار وهيمنة نظام الرأسمالية، وجسد نموذجا حيا لجميع المجتمعات المتعطشة للحرية والعدالة عن مقارعة الإستكبار، وعدم الخنوع لقوى الغطرسة، والتطلع الى العدالة والإستقلال.   
ونوه انه بالإضافة إلى تحقيق الإقتدار الدفاعي وتعزيز البنية والهيكلية الدفاعية للبلاد، كانت القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية دوما وفي مختلف الحقب الهامة والمنعطفات الحرجة، بما في ذلك الأزمات الطارئة كالفيضانات والزلازل وظاهرة الوباء الأخيرة والسيطرة على "فيروس كورونا" ومنع انتشاره كانت ولا تزال تعمل جنبا إلى جنب الشعب الإيراني الشريف، وجندت جميع امكانياتها وأجهزتها وكل ما لديها من قدرة للتقليل من معاناة الشعب وآلامه وأدت دورا فريدا في انجاز هذه المهمة الخطيرة بالتعاون مع الحكومة.
كما أعربت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة عن أملها في احباط مؤامرات الأعداء ومخططات أميركا المتمثلة في فرض الحظر والحرب الإقتصادية على إيران وتبديلها الى فرص فريدة لتحقيق الإزدهار الإقتصادي والإكتفاء الذاتي في البلاد من خلال النهوض بالانتاج الوطني وتوفير فرص العمل واشراك الشريحة الشبابية الهائلة في ساحة العمل والانتاج والإعمار.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =