حماس والجبهة الشعبية تدينان الهجوم الصهيوني على سوريا

غزة/1نيسان/ابريل - اعتبرت حركة المقاومة الاسلامية "حماس" ان القصف الصهيوني على سوريا ، هو استمرار لعدوان الكيان الصهيوني على كل مكونات الأمة وتدمير مقدراتها، وهو إمتداد للعدوان الذي لا يتوقف على الشعب الفلسطيني.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حماس في تصريح لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا): " يؤكد الاحتلال الاسرائيلي مرة أخرى أنه العدو الحقيقي للأمة، لذا سيبقى مطلوباً توحيد مقدرات وجهود الأمة من أجل التصدي لعدوانه واطماعه التوسعية".

من جهتها أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القصف الصهيوني الذي استهدف مواقع سوريّة شرقي حمص، أدت إلى استشهاد العميد خلف الجاسم.

ورأت الشعبية، في بيان لها أنّ "هذا الاعتداء غير معزولٍ عن سياسة العدوان المتواصلة التي تستهدف سوريا، سواء بالعدوان المباشر عليها كما جرى ليلة أمس وما قبلها، أو من خلال دعم منظمات الإرهاب على أراضيها لإشغال وإنهاك الدولة السورية، وفرض الأمر الواقع باحتلال بعض أراضيها، والسيطرة على ثرواتها كما تمارس القوات الأمريكية".

وعبّرت الجبهة الشعبية عن تضامنها الكامل مع سوريا الشقيقة، داعيةً الشعوب العربية وقواها الحيّة إلى الانتصار لسوريا، ومواجهة سياسات بعض حكوماتها المتواطئة مع مخططات إسقاط سوريا أرضاً ودَوراً.

انتهى*387*2018

تعليقك

You are replying to: .
2 + 12 =