اللواء باقري : ادنى محاولة للمساس بامن البلاد ستلقى ردا ساحقا

طهران / 2 نيسان / ابريل / ارنا – اكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في ايران "اللواء محمد باقري" ان ادنى محاولة او نية مبيتة ترمي المساس بأمن الجمهورية الاسلامية ستواجه ردّا ساحقا من جانبنا.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء باقري اليوم الخميس على خلفية تحركات الامريكيين الاخيرة داخل المنطقة ولاسيما العراق.
واضاف : ان الأيام الأخيرة، شهدت زيادة التحركات العسكرية الأميركية في العراق والخليج الفارسي؛ حيث تصريحاتهم (الاميركيين) داخل الفضاء الافتراضي و وسائل الاعلام، بأن لديهم نوايا ضد فصائل المقاومة في العراق والحشد الشعبي؛ نحن نراقب عن كثب هذه التحركات، ويتم تسجيل هذه المعلومات لدينا ونتابعها لحظة بلحظة، وجميع دفاعاتنا على أهبة الاستعداد للدفاع عن حدود البلاد البرية والجوية والبحرية.

وتابع : ان ما حدث خلال الأسابيع الأخيرة ضد القواعد الأميركية في العراق شكل ردا طبيعيا للشعب العراقي وفصائل المقاومة ضد العمل الشرير المتمثل في اغتيال الشهيد قاسم سليماني والشهيد أبو مهدي المهندس قائد قوات المقاومة في العراق، ولا يمت باي صلة مع ايران؛ ان الأميركيين ينسبون الاحداث الينا للتغطية على رد فعل الشعب العراقي.

رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية، صرح : إن الأميركيين أنفسهم يدركون جيداً بأن شعوب المنطقة، بمن فيهم الشعب العراقي العزيز، يعارضون وجودهم العسكري في هذه البلدان، بما يدل على رد فعلهم الطبيعي؛ مردفا : نحن نراقب ونرصد هذه الاحداث، وسنقاوم للدفاع عن بلادنا، وبطبيعة الحال نؤكد أنهم (الاميركيين) سيواجهون ردود الفعل الأكثر حدة إذا كانت لديهم أدنى نية مبيتة أو اجراء عدواني للمساس بأمن ايران.

واستطرد، ان الجمهورية الاسلامية ليس لديها اي دور في هذه الاحداث، كما لا تضمر اي نية لمهاجمة القوات الاجنبية.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
4 + 14 =