سفير ايران في روسيا: اجراءات الحظر الاميركي ستؤدي الى كارثة انسانية في ظل تفشي كورونا

موسكو / 3 نيسان / ابريل /ارنا- اكد السفير الايراني في موسكو كاظم جلالي بان اجراءات الحظر الاميركي من شانها اضعاف قدرات الدول على مواجهة فيروس كورونا وبالتالي وقوع كارثة انسانية.

وردا على الفيتو الذي استخدمته اميركا وبعض الدول الحليفة لها ضد مشروع قرار قدمته روسيا لالغاء الحظر ضد الدول التي تواجه فيروس كورونا، كتب جلالي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الجمعة باللغة الروسية: ان إضعاف قدرات الدول الخاضعة للحظر الاحادي من شانه ان يؤدي الى كارثة انسانية في العالم.

واضاف: ان المجتمع العالمي اليوم في جانب والولايات المتحدة في جانب اخر.

وتابع: في الوقت الذي يطالب مسؤولو بعض دول العالم والامين العام لمنظمة الامم المتحدة بالغاء الحظر ضد الدول التي تواجه فيروس كورونا ، فان وقوف المسؤولين الاميركيين امام هذا المطلب الانساني يبدو امرا غير طبيعي وربما يؤشر ذلك الى ان المصالح الوطنية الاميركية تتعارض مع مصالح شعوب العالم وان السياسة الخارجية للولايات المتحدة تسخر حتى بدور الامم المتحدة في حل المشاكل العالمية.  

واشار السفير الإيراني إلى أن هذه المطالب الإنسانية الأخيرة كشفت مرة أخرى عن الطابع اللاإنساني وغير الأخلاقي لاستخدام الحظر واستغلاله وخاصة الحظر الأحادي.

وأضاف جلالي: ان الحظر والقيود الاميركية زادت من صعوبة متابعة اوضاع المرضى المصابين بكورونا، في حين مايزال الشعب الايراني يقاوم الحظر الجائر ومرض كورونا.

وفي تغريدة أخرى باللغة الروسية، أشار جلالي إلى رفض مشروع القرار الروسي المقترح في الجمعية العامة للأمم المتحدة من قبل أميركا وبريطانيا والاتحاد الاوروبي وجورجيا واوكرانيا، موضحا أن المشروع دعا الى إلغاء الحظر المفروض على جميع الدول التي تكافح انتشار فايروس كورونا.

وأردف: إن تسييس الاجراءات الإنسانية من قبل بعض الدول يأتي في الوقت الذي يجتاح كورونا العالم، وإن إضعاف قدرات الدول المعرضة للحظر الأحادي من شانه ان يؤدي إلى كارثة إنسانية.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
9 + 7 =