رئيس الوزراء العراقي المكلف: لن اعتذر عن التكليف مطلقاً وسأقدم طلباً لجلسة نيل الثقة

بغداد/4 نيسان/ابريل/ارنا- أعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي انه سيقدم اليوم السبت البرنامج الحكومي مع طلب رسمي إلى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، لعقد جلسة نيل الثقة.

ونقل بيان لمكتب الزرفي قوله : "كلفت بتشكيل الحكومة دستوريا، ومشاوراتي مستمرة لحين إكمال الكابينة الوزارية وعرضها على البرلمان".

وأضاف "سنشكل حكومة وطنية تستمد شرعيتها من البرلمان العراقي بعد التشاور مع الكتل النيابية وبما يلبي مطالب الشارع العراقي".
وتابع الزرفي "حكومتي ستعمل على ثلاثة محاور مهمة، اولاً العمل على إيجاد الحلول للأزمة المالية، ثانياً فرض هيبة الدولة وسيادة القانون وثالثا اجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة ورابعا توازن العلاقات الدولية لعراق قوي ووسطي".
وأكد "لن اعتذر عن استكمال مهمتي المتمثلة بتشكيل الحكومة مطلقا، ولن اتراجع عن دستورية التكليف ولن اخذل من ساندني ووقف معي من القوى المجتمعية والسياسية واشار الى ان "الخيار متروك لأعضاء البرلمان والكتل السياسية الوطنية بمنحه الثقة معززة بدعم الشارع والتوافق مع راي المرجعية الرشيدة من أجل تنفيذ البرنامج الحكومي" .

 وكان القيادي في تحالف الفتح جواد رحيم أكد، امس الجمعة، ان القوى السياسية الشيعية ستقدم اسماء بديلة للمكلف عدنان الزرفي وتقدمها لرئيس الجمهورية برهم صالح، رغم عتبها الكبير على تماشي رئيس الجمهورية مع الارادة الاميركية.

ولفت الى ان عدنان الزرفي إقيل من منصبه محافظا للنجف بسبب قضايا فساد.

فيما طالب رئيس كتلة الفتح في البرلمان العراقي محمد الغبان قد من خلال وثيقة، أمس الجمعة، البرلمان العراقي بمسائلة رئيس الجمهورية برهم صالح لانتهاكه الدستور ومخالفته للصلاحيات المحددة له بتكيلفه الزرفي لتشكيل الحكومة المؤقتة.

انتهى ع ص

تعليقك

You are replying to: .
2 + 2 =