توقيع وثيقة تعاون بين إيران والمجتمع الدولي من أجل إحياء مسطحات هامون المائية

طهران/ 4 نيسان/ ابريل/ ارنا - اعلن مدير المشروع الوطني لحماية المسطحات المائية في إيران، عن توقيع وثيقة تعاون بين مؤسسة حماية البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لـ "تعزيز الإدارة الشاملة للموارد الطبيعية من أجل إحياء النظام البيئي للمسطحات المائية والمستنقعات ودعم سبل العيش البديلة للمجتمعات المحلية في هذه المنطقة.

وأضاف علي ارواحي في مقابلة مع إرنا اليوم السبت: أن أنشطة مشروع حماية المسطحات المائية في إيران وتعاونها الوثيق مع مؤسسة حماية البيئة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ادى الى وضع مشروع لتعزيز الإدارة الشاملة للموارد الطبيعية لتنشيط النظام البيئي للمستنقعات المائية ودعم سبل العيش البديلة في مستنقعات هامون (جنوب غرب ايران) وتم التوقيع عليها من قبل الطرفين.

وقال: إن الهدف من هذا المشروع هو أن نكون قادرين على الاهتمام باحياء مسطحات هامون المائية لتاثيرها على معيشة الناس وفي نفس الوقت العمل على حماية هذه المسطحات لتحسين مستويات المعيشة.

وقال ارواحي : ان هذا المشروع سينفذ لمدة خمس سنوات ويحظى بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي.

 بحيرة «هامون» الشهيرة التي تضم مستنقعات ومسطحات مائية شاسعة، هي في الحقيقة بحيرة دولية ذات معالم طبيعية فريدة من نوعها، وتقع شمالي محافظة سيستان وبلوجستان، وهي تعد أكبر بحيرة مياه عذبة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، لكن ما يدعو للأسف أنها تعرضت لجفاف كبير خلال العقدين الماضيين مما تسبب في تخريب معالمها الطبيعية وهجرة الحيوانات التي كانت تقطن على ضفافها، حيث تعيش فيها العديد من أصناف الطيور والحيوانات المائية، لذا فهي تستقطب سنوياً الكثير من السائحين ومحبي الطبيعة نحوها من مختلف نواحي إيران.

هذه البحيرة العظيمة مقسمة في الحقيقة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أفغانستان لكونها تقع على الحدود الفاصلة بين البلدين، لذا فالأهالي في تلك الديار منذ قديم الأيام تربطهم علاقات ثقافية وثيقة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 2 =