مسؤول : وزارة الدفاع تواصل مع ستراتيجيتها الرادعة الكفاح ضد كورونا

طهران / 4 نيسان / ابريل / ارنا – قال رئيس دائرة الصحة والاغاثة والعلاج بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة في ايران "رضا الله ورن" : ان وزارة الدفاع والقوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية، والى جانب ستراتيجيتها الردعية على الصعيد الوطني، تواصل جهودها عبر انتهاج ذات الستراتيجية لمكافحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وفي تصريح له اليوم السبت، اعرب "الله ورن" عن تقديره لجهود الكوادر الطبية والعلاجية الدؤوبة في مجال الحد من فيروس كورونا؛ مضيفا ان وزارة الدفاع قامت بدورها منذ بدء الاعلان عن انتشار الفيروس في البلاد، وكرّست طاقاتها العلمية بهدف انتاج الادوات والاجهزة الوقائية والعلاجية مثل القفازات والكمامات والملابس الطبية والمطهرات واجهزة تشخيص الاصابة بالفيروس، لتزويد المراكز العلاجية لديها.

واوضح، ان عملية انتاج اجهزة تشخيص الاصابة بالفيروس بدأت قبل 40 يوما بجهود العلماء والباحثين لدى مقر الامام الرضا (ع) التابع للقوات المسلحة الايرانية، وقد دخل هذا المنتج خط التصنيع الواسع الاسبوع الماضي بعد صدور التصاريح اللازمة من الجهات المعنية في البلاد.

وقال الله ورن، ان وزارة الدفاع تحمل على عاتقها توفير الاجهزة الدفاعية للقوات المسلحة اولا، ومن ثم فهي قادرة نظرا  لظروف الازمة ان تتجه نحو تلبية حاجات الاقسام الاخرى في البلاد، وهو ما يحصل اليوم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي السياق، اشار رئيس وحدة الصحة والعلاج والاغاثة بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الى انتاج اجهزة الاستشعار الحراري بكمية ملحوظة وتزويد المراكز المكتظة بالمراجعين كالمطارات.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =