مكافحة الازمات المعاصرة تتطلب توحيد الرؤى الدولية

قم المقدسة / 4 نيسان / ابريل / ارنا – اكد مدير الحوزات العلمية (الدينية) في ايران "اية الله عليرضا اعرافي" في رسالة بعثها الى بابا الفاتيكان "البابا فرنسيس"، ضرورة توحيد الرؤى الدولية لمكافحة الازمات المعاصرة في العالم.

واعرب "اية الله اعرافي" عن تضامنه مع ضحايا فيروس كورونا في العالم، كما اكد استعداد الحوزة العلمية في ايران لتبادل خبراتها مع سائر المراكز العلمية والدينية وزعماء الديانات السماوية في ارجاء العالم للحد من الازمات المعاصرة بما في ذلك هذا الوباء.

ولفت الى ان تفشي فيروس كورونا شكّل معضلة ونائبة عالمية بما يشمل الدول والشعوب، ومدعاة للحزن والاسى لدى الزعامات الدينية والعلماء والمفكرين في العالم جميعا.

كما قدم رئيس الحوزات العلمية في ايران الشكر الى بابا الفاتيكان وكل الدائبين واصحاب المبادرات في مجال الحدّ من هذا الوباء ومعالجة المصابين والمحتاجين؛ داعيا الى وضع خطط وستراتيجيات قائمة على اراء الخبراء والاخصائيين والعلماء للخروج من هذه الازمة؛ ومؤكدا ان الحوزات العلمية في ايران كانت ولاتزال الرائدة في هذا الخصوص.

ودعا اية الله اعرافي عبر رسالته للبابا فرنسيس، الى تظافر الجهود وتوحيد الرؤى الدولية في سياق مواجهة التحديات والازمات العالمية المعاصرة كالظلم والتمييز وسياسات الحصار اللا انسانية والكوارث الطبيعية والبيئية، ايضا التصدي الشامل للسياسات غير المسؤولة التي تلجأ اليها بعض الدول السلطوية وقوانينها الاحادية الجائرة.

كما نوّه بدور النخب والعلماء والزعامات الدينية في مجال تعزيز التضامن الاجتماعي وعزيمة وارادة الشعوب والحكومات وتحكيم روح الامل والتعاطف والابداع في المجتمعات الدولية لتحقيق الاهداف المنشودة في هذا السياق.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
7 + 6 =