٠٦‏/٠٤‏/٢٠٢٠ ١:٣٣ م
رقم الصحفي: 1870
رمز الخبر: 83740516
٠ Persons

سمات

رصاصة ايرانية في قلب كورونا

طهران / 6 نيسان / ابريل / ارنا – قامت القوات العسكرية في دول العالم بعد تفشي فيروس كورونا بالتعاون في مكافحة كورونا بتنفيذها مهام معينة جنبا الى جنب مع الكوادر الصحية والطبية، ففي ايران كانت القوات المسلحة بما فيها الجيش والحرس الثوري متواجدة في الساحة ومنذ الايام الاولى من تفشي المرض.

في الحروب والنزاعات العسكرية لطالما يقف الكادر الصحي والطبي في الخط الثاني للصراع وخلف الجنود والضباط والعسكريين ولكننا شهدنا ومنذ اسابيع التغيير في التموضع حيث وقف الكادر الطبي والصحي في الامام والقوات المسلحة وقفت خلفه داعمة، ففي اغلب الدول التي  تتصارع مع هذا الوباء ان دور القوات المسلحة فيها یکون مكملا وداعما .

وفي التجربة الايرانية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا , دخلت القوات المسلحة المعركة بكامل قواها فالخطوة الاولى كانت انشاء مقر خاص بهذا الشأن بقيادة قائد اركان القوات المسلحة اللواء "محمد باقري" الذي امر بتشكيل " فريق دعم قرارات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا " وكانت اولى مهامها اخلاء الاماكن العامة بالتنسيق مع جميع اركان الحكومة .

وكذلك اعلن قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء "حسين سلامي " عن دخول قوات الحرس في حرب شاملة مع كورونا وتسخير جميع امكانيات الحرس الثوري وقوات التعبئة الشعبية لدعم الكادر الصحي والطبي ومنها تخصيص جميع المراكز الصحية والعلاجية ومنها مستشفى بقية الله ( عج الله فرجه الشريف) تحت تصرف وزارة الصحة .

من جهة اخرى ان الجيش الایراني كان متواجدا في جميع الازمات التي تعرضت لها البلاد من حوادث طبيعية كالسيول والزلزال تنفيذا لامر قائد الثورة الاسلامية في اجراء مناورات الدفاع البيولوجي فقامت جميع وحدات الجيش بايجاد مفارز للفحوص الطبية عند مداخل المدن الايرانية لتشخيص المصابين وكذلك قامت بعمليات تعفير وتعقيم الطرقات والاماكن العامة في جميع انحاء البلاد.

وهنا نستذكر الجهود التي قامت بها دائرة المرور العامة بهذا الصدد والاشراف على تنفيذ القرارات الخاصة بالحركة المرورية للعجلات.

ففي نظرة شاملة الى ما قامت به القوات المسلحة خلال الاسابيع الماضية ومقارنتها مع ما قامت به نظيراتها في الدول الاخرى لمكافحة كورونا فان قواتنا المسلحة لم تقم بتنفيذ مهامها باستخدام المعدات العسكرية والقوة بل نفذتها بالاعتماد على قدراتها اللوجستية والاهم من ذلك على التعاون الشعبي معها مما ادى لتنفيذ المهام بصورة جيدة وناجحة.

وفي الوقت الذي يتم نشر مقاطع فيديو وصور للقوات العسكرية في الدول الغربية وهي تحمل السلاح في الشوارع والطرقات وهم ملثمون يقومون بالتعامل بعنف مفرط مع خارقي الحجر الصحي ، نرى ان قواتنا المسلحة تتعامل بشكل فريد وخاص بها وبكل انسانية وود ومحبة مع الجميع وتقوم بتطبيق القانون.

بقلم: سيد محمد موسى كاظمي

صحفي في وكالة ارنا

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
5 + 1 =