امريكا تفرض حظرا غير انساني على الشعب الايراني

طهران / 6 نيسان / ابريل / ارنا - اكد رئيس منظمة الثقاقة والعلاقات الاسلامية "ابوذر ابراهيمي تركمان" عبر رسالة بعثها الى زعماء الديانات السماوية في العالم، ان امريكا تقوم بإجراءات قسرية احادية وتفرض حظرا غير انساني على الشعب الايراني.

وتمنى تركمان في رسالته بالسلامة والسعادة لهؤلاء الزعماء في ظل الظروف العصيبة الراهنة حيث عاصفة عاتية من الكوارث والبلايا التي وضعت البشرية جمعاء امام ازمة واختبار عسير.

واضاف، ان شمولية هذه الكوارث كشفت لنا من جديد ان البشر ورغم تقدمه العلمي لكنه مايزال عاجزا؛ عسى ان يتخلى عن روح الكراهية ونزعته العدائية ويتجه بدل ذلك نحو التعاطف والمودة مع بني جلدته.

واكد رئيس منظمة الثقافة العلاقات الاسلامية، ان هذه البلايا تؤكد بانه لا يمكن الفصل بين رخاء وسلامة وسعادة الشعوب في نيويورك وستوكهولم وطوكيو، ورخاء المواطنين في نيو دلهي وبكين وطهران.

واستدل تركمان في السياق، بمقولة للشاعر الايراني الشهير سعدي، ان "الناس بمثابة الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"؛ وقال : ان هكذا تضامن تحقق على ارض الواقع اليوم حيث الكوارث العالمية التي اظهرت من جديد بان مصير البشرية واحد ولن يتجزأ.

رئيس منظمة الثقافة والعلاقات الاسلامية، اكد بان الشعب الايراني يمر اليوم بصعوبات مضاعفة جراء القرارات والممارسات القسرية والاحادية على مدى فترة طويلة من جانب الولايات المتحدة الامريكية.

وتابع، ان الشعب الايراني مُنع جراء هذا الحظر من الحصول على الغذاء والدواء والاجهزة الطبية والعلاجية الاساسية.

واردف، انه رغم القرار المؤقت الصادر عن محكمة العدل الدولية القاضي بعدم شمولية الحظر الامريكي النشاطات التجارية للاغراض الانسانية وحركة الملاحة الجوية المدنية وشراء الدواء، لكن امريكا اذ لم تكتف من خلال حظرها على عرقلة مسار علاج المرضى المصابين بفيروس كورونا بل فرضت ظروفا من شانها تعريض البشرية الى كارثة انسانية شاملة كما عمدت الى تهديد الدول التي التزمت بالقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي.

ودعا تركمان في رسالته مخاطبا زعماء الديانات السماوية، الى تضامن واجماع دولي شامل من اجل التصدي لهذه الاجراءات التي تنشر موجة جديدة من الكراهية والخصومة في العالم.

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
4 + 7 =