واعظي: اسماء الشهداء النوويين ستبقى متلالئة دوما في سجل ابطال الشعب الايراني

طهران / 8 نيسان / ابريل /ارنا- اعتبر رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي، الصناعة النووية تبلورا للارادة الوطنية وقدرات شباب وعلماء البلاد وكذلك ثمرة لجهاد شهداء ستبقى اسماؤهم متلالئة في سجل ابطال الشعب الايراني الى الابد.

وكتب واعظي في مدونة له على الاينستغرام الثلاثاء، ان حكومة التدبير والامل (الحكومة الحالية) الى جانب تثبيتها حق التخصيب والاستخدام السلمي للطاقة النووية للبلاد خلال مفاوضات الاتفاق النووي، فقد شهدنا خلالها ايضا مسيرة ايجابية جدا للمكاسب والمنجزات التكنولوجية من الناحية الفنية.

ووجه جزيل الشكر والتقدير لرئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية وجميع العاملين في هذه الصناعة الاستراتيجية، معربا عن امله باستمرار المسيرة النامية والمتقدمة للبلاد في التكنولوجيا النووية في ظل جهود هؤلاء الاعزاء.  

واضاف، ان الصناعة النووية وبفضل دماء الشهداء وجهود العلماء والشباب، اصبحت جزءا من الهوية الجمعية للشعب الايراني ومظهرا لفخر وشموخ وصمود الشعب الايراني.

واكد بان الحكومة تعتبر صون هذا الرصيد الوطني والارتقاء به مسؤولية ملقاة على عاتقها وستواصل بذل الجهود في سياق تنفيذ هذه المسؤولية.

يذكر ان يوم 8 نيسان /ابريل يعتبر اليوم الوطني للتكنولوجيا النووية في البلاد.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 10 =