مسؤول برلماني روسي: الحظر يعيق ارسال المساعدات الطبية الى ايران وفنزويلا

موسكو / 8 نيسان / ابريل /ارنا- اكد رئيس لجنة الشؤون الدولية في الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي بانه على اميركا وبريطانيا والاتحاد الاوروبي ان تضع سياسات الحظر الاحادية جانبا في ظل ظروف تفشي مرض كورونا في العالم، لانها تعيق امكانية ارسال المساعدات الطبية والصحية الى دول مثل ايران وفنزويلا.

وجاء في بيان اصدره سلوتسكي رئيس مؤسسة السلام الروسية وورد في الموقع الالكتروني للمؤسسة الاربعاء، ان البشرية تواجه تحدي تفشي فيروس كورونا غير المسبوق والذي اجتاح دول العالم كله تقريبا حاصدا ارواح الكثيرين لغاية الان.  

واضاف، ان نحو 1.2 مليون شخص اصيبوا بهذا المرض لغاية الان وان اكثر من 70 الفا فقدوا حياتهم بسببه وان تداعيات هذا المرض ستسبب ازمة اقتصادية في العالم.

وتابع رئيس مؤسسة السلام الروسية، انني اعتقد بان التغلب على هذا الفيروس ممكن فقط في ظل المبادرة الجماعية، واود الاشارة هنا الى انه لم يحصل اتفاق في الجمعية العامة للامم المتحدة حول مسودة البيان للتضامن العالمي في مكافحة كورونا والتي كانت قد اقترحتها روسيا.

واضاف، لقد تم التاكيد في الوثيقة على ضرورة الدعم الفوري للدول المتضررة من كورونا والامتناع عن الحروب التجارية واجراءات الحظر الاحادية المفروضة من دون موافقة مجلس الامن الدولي، وذلك بغية توفير الظروف لحصول الشعوب على المواد الغذائية والادوية اللازمة.    

وتابع المسؤول البرلماني الروسي، ان البيان الروسي المقترح في الامم المتحدة رفض من قبل اميركا وبريطانيا وجورجيا واوكرانيا لاسباب سياسية فقط رغم طلب الامين العام للامم المتحدة لالغاء الحظر.

وكتب سلوتسكي، ان الدول الغربية التي تدعي الديمقراطية فرضت اجراءات حظر مختلفة على ثلث سكان الكرة الارضية ولا تعتزم الغاءها حتى في ظروف مكافحة كورونا.

واضاف، ان مثل هذه السياسة المناهضة للانسانية تصعب ارسال مساعدات طبية وصحية لشعوب دول مثل ايران وفنزويلا كما انها لا تساعد على اعادة بناء الاقتصاد الوطني لبعض الدول ومنها في قارة اوروبا.

واكد المسؤول البرلماني الروسي بان مؤسسة السلام الروسية ستواصل بكل امكانياتها المتاحة دعم الدول المتضررة من فيروس كورونا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
6 + 10 =