١٢‏/٠٤‏/٢٠٢٠ ٨:٢٧ ص
رقم الصحفي: 1876
رمز الخبر: 83747177
٠ Persons

سمات

ازمة كورونا تفتك بالاقتصاد الغزي

غزة/١2 نيسان/ابريل- ارنا- اضطر الفلسطيني محمود أبو حصيرة تسريح عشرات الموظفين من مطعمه بعد اعلان حالة الطورائ بسبب جائحة كورونا.

ويعد أبو حصيرة واحد من بين العديد من القطاعات السياحية في قطاع غزة التي أغلقت أبوابها وسرحت موظفيها بسبب أزمة فايروس كورونا.

ويقول حصيرة إن "أزمة كورونا سببت لنا خسارة مالية كبيرة ما اضطرنا إلى تسريح أكثر من 30 موظفا.

بدوره، يؤكد صلاح أبو حصيرة رئيس هية المطاعم والفنادق في قطاع غزة أن الخسائر التي لحقت بالقطاع السياحي تقدر بالملايين جراء أزمة كورونا.

ويصف أبو حصيرة الوضع السياحي بالكارثي لإغلاق كافة المطاعم والفنادق وصالات الأفراح والمنتجعات.

ويوضح أن قرابة 5 آلاف عامل انضموا إلى صفوف البطالة وهم يعيلون نحو 25 الف فرد.

ويشير إلى وجود التزامات مالية على العديد من المشاريع الاقتصادية، ويبين أن القطاع السياحي مرتبط ب 25 قطاع آخر من الأسماك والدواجن والخضار والمواد الغذائية وغيرها من القطاعات.

ويقول "إن الخسائر تقدر بالملايين سواء كان على مستوى الاستثمار أو العاملين بالقطاع السياحي".

أما رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر في قطاع غزة وسيم مشتهى فيقول عن القطاع السياحي " نحن نعاني الامرين منذ أمد بسب بالحصار الصهيوني والانقسام الفلسطيني واليوم أزمة كورونا".

 ويضيف "قطاع السياحة تلقى عدة ضربات وهذه القاضية نحن من جميعة وكلاء السياحة والسفر ندعو الجميع لأن يتكاتف معنا وإلا سنفقد هذا الكيان تماما".

ويوضح مشتهى أن لدية مصاريف تشغيلية شهرية تقدر ب 300 الف دولار ولا أحد يلتفت اليهم، مؤكد ان قطاع السياحة سيلفظ انفاسه الأخيرة.

ويري الخبير الاقتصادي ماهر الطباع أن قطاع غزة يعاني من أزمات اقتصادية متعددة بفعل الحصار الصهيوني المفروض منذ 13 عام وبفعل أزمة كورونا التي جاءت لتعمق الازمة الاقتصادية.

ويقول "أزمة كورونا أثرت بشكل مباشر على العديد من القطاعات الاقتصادية على راسها القطاعات الخدماتية حيث توقف القطاع السياحي بنسة 100% وأغلقت الفنادق والمطاعم وصالات الافراح  والمقاهي.

 ويضيف " كما أدت الى توقف قطاع النقل والمواصلات بنسبة تتجاوز 80% لتوقف الشركات وتعطل المدارس والجامعات وقلة حركة المواطنين نتيجة للوقاية من الفايروس".

ويشير الطباع إلى انخفاض الأنشطة الاقتصادية المخلتفة بنسبة تتراوح مابين 50 الى  70 % لانخفاض القدرة الشرائية للمواطنين وتوجههم للسلع الاكثر احتياجا كالمواد الغذائية والمنظفات.

وبين أن أزمة كورونا أدت الى انضمام قرابة 15 الف عامل الى صفوف البطالة، لافتا إلى ان البطالة في قطاع غزة تتجاوز الـ 50% وهناك اكثر من ربع مليون عامل عاطل عن العمل.

وتوقع ازياد في اعداد العاطلين عن العمل في حال استمرت أزمة كورونا، وتابع" نحن نواجه أزمة كورونا في ظل غياب الاستراتيجيات والخطط الموحدة لمواجهة الازمة".

وأكد أن الانقسام الفلسطيني لعب دورا كبيرا في تشتيت الجهود بين غزة والضفة وعدم وجود استراتيجية وخطة لمواجهة كورونا.

انتهى**٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
6 + 6 =